Accessibility links

بوادر انقسام داخل الائتلاف السوري المعارض وهيتو يزور حلب قريبا


رئيس الائتلاف السوري وأعضاء في الائتلاف خلال اجتماعات تأسيس حكومة المعارضة

رئيس الائتلاف السوري وأعضاء في الائتلاف خلال اجتماعات تأسيس حكومة المعارضة

علق 12 من قادة المعارضة السورية عضويتهم في الائتلاف الوطني احتجاجا على انتخاب غسان هيتو رئيسا لحكومة المعارضة المؤقتة، مشيرين إلى أنه فرض عليهم.

واتهم الأعضاء الليبراليون الـ12، جماعة الإخوان المسلمين ذات النفوذ الكبير في الائتلاف وحلفاءها بالسيطرة على الكيان السياسي للمعارضة السورية.

وقال المعارض البارز وليد البني، إن جماعة الإخوان المسلمين وبدعم من قطر، فرضت مرشحا لرئاسة الوزراء، الذي اختاره الائتلاف المكون من 62 عضوا.

كما وصف كمال لبواني، وهو أحد الأعضاء المعلقين لعضويتهم، الانتخابات التي أضفت إلى اختيار غيتو بأنها "خيانة للأمانة وسرقة للثورة".

وأضاف أن الائتلاف هيئة غير منتخبة ولا يحق لها اختيار رئيس وزراء بحصوله على تصويت الأغلبية، مضيفا أنه كان ينبغي أن يتم ذلك بالتوافق.

وأوضح في اتصال مع موقع "راديو سوا" أن الأعضاء الذين علقوا عضويتهم وضعوا شروطا للعودة إلى الائتلاف، وأنه في حال لم يستجب الائتلاف لتلك الشروط، فإنهم سينسحبون رسميا.

وقال في بيان أرسله إن الشروط تتضمن "استكمال بناء جسد الائتلاف" بتمثيل متوازن للقوى السياسية والفكرية والاجتماعية واعتماد معايير العمل المؤسسي الديمقراطي في عمل الائتلاف وحق الجميع في المشاركة وصنع القرار وتوسيع تمثيل المرأة والسعي إلى ضم المكون الكردي إلى الائتلاف.

كذلك، أكدت سهير الأتاسي نائبة رئيس الائتلاف أحمد معاذ الخطيب تعليق عضويتها في الائتلاف.

وقالت على حسابها في موقع تويتر:

غير أن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن الأتاسي القول إنها تراجعت في وقت لاحق عن قرارها.

وأضافت الوكالة مستندة إلى صفحة الأتاسي على موقع فيسبوك القول "بناء على حوارات عميقة وجدية جرت بخصوص افتقار روح الفريق في العمل، حيث تم الحديث عن حصول نقلة حقيقية أطالب بها، فإنني ألغي قرار تجميد عضويتي في الائتلاف الوطني، وأعلن العودة إلى ممارسة مهامي كاملة".

وكان الائتلاف الوطني السوري قد انتخب بعد اجتماع في اسطنبول الثلاثاء، غسان هيتو الذي حظي بتأييد الإخوان المسلمين والأمين العام للائتلاف مصطفى الصباغ.

ووفقا لمصادر من داخل الائتلاف، فقد ازداد التوتر بين الإخوان المسلمين ورئيس الائتلاف الخطيب بعد أن اقترح الأخير التفاوض مع رئيس السوري بشار الأسد بشأن رحيله.

هيتو يزور حلب

في غضون ذلك أعلنت مصادر في المعارضة السورية في لندن، أن رئيس حكومة المعارضة غسان هيتو، سيزور حلب في الأيام المقبلة، وأنه يعتزم خلال شهر تشكيل حكومة تضم نحو 10 حقائب أساسية بينها حقيبة للدفاع وأخرى للداخلية، وقد يترك وزارة الخارجية لرئيس الائتلاف الوطني السوري معاذ الخطيب.
XS
SM
MD
LG