Accessibility links

logo-print

الدول المانحة لسورية تجتمع في لندن الخميس


جانب من مؤتمر سابق للدول المانحة لسورية في الكويت

جانب من مؤتمر سابق للدول المانحة لسورية في الكويت

تعقد الدول المانحة لسورية اجتماعها الرابع في لندن الخميس المقبل بهدف جمع تسعة مليارات دولار لمساعدة 18 مليون سوري تضرروا جراء الحرب الدائرة في بلادهم وتقديم الدعم للاجئين.

ويسعى هذا المؤتمر الذي تنظمه الأمم المتحدة وبريطانيا والكويت والنرويج وألمانيا، إلى تلبية نداء لجمع أموال بقيمة 7.73 مليار دولار أطلقته الأمم المتحدة، تضاف إليها 1.23 مليار دولار لمساعدة دول المنطقة.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 70 مسؤولا دوليا، من بينهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون وشخصيات تمثل منظمات غير حكومية والقطاع الخاص.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن معالجة المأساة السورية تتطلب إضافة إلى توفير الدول المانحة للأموال، القيام بتحركات ملموسة تعطي الأمل للاجئين، مثل خلق وظائف للأشخاص المضطرين لمساعدة عائلاتهم أو تأمين التعليم لأولادهم.

واقترح كاميرون تسهيل التبادلات الاقتصادية بين الأردن والاتحاد الأوروبي وفرض حد أدنى لعدد العمال السوريين في بعض القطاعات.

أما وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير فاعتبر أن التعليم والعمل يسهمان على المدى الطويل في وقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا. وصرح وزير التنمية الألماني غيرد مولر منذ أيام بأنه يريد خلق 500 ألف فرصة عمل للاجئين في الأردن ولبنان وتركيا، مطالبا بإقامة تحالف لفرص العمل موجه إلى هذه الدول.

ويركز المؤتمر الذي ينعقد بعد أيام على بدء محادثات السلام السورية في جنيف أيضا، على العقبات أمام نقل المساعدات إلى الأراضي السورية.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بيتر سلامة، إن "هناك حاجة ماسة إلى جهود طارئة لإنقاذ هذا الجيل من الأطفال".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG