Accessibility links

logo-print

مزيد من الانشقاقات للسفراء السوريين والجيش يكثف عملياته لاستعادة دمشق


السفيرة لمياء الحريري مع وزير خارجية قبرص

السفيرة لمياء الحريري مع وزير خارجية قبرص

أكد متحدثان باسم المجلس الوطني السوري المعارض يوم الأربعاء أن السفير السوري لدى الإمارات العربية المتحدة انشق هو وزوجته سفيرة سورية لدى قبرص وتوجها إلى قطر.

وقال محمد سرميني المتحدث باسم المجلس الوطني السوري لوكالة رويترز للأنباء عبر الهاتف إن السفير عبد اللطيف الدباغ موجود الآن في قطر، في إشارة إلى سفير سورية لدى الإمارات.

وأضاف سرميني أن الدباغ متزوج من لمياء الحريري سفيرة سورية لدى قبرص التي انشقت وتوجهت أيضا إلى قطر بالتنسيق مع زوجها.

ومن جاب آخر أكد مصدر قريب من السلطات السورية الأربعاء خبر انشقاق القائمة بأعمال السفارة السورية في قبرص لمياء الحريري عن النظام السوري، رافضا تأكيد انشقاق زوجها السفير السوري في الإمارات العربية عبد اللطيف الدباغ.

وقال المصدر "تأكد انشقاق لمياء الحريري، لكن لم يتأكد بعد الأمر بالنسبة لزوجها"، مشيرا إلى أن الحريري تعد أعلى الدبلوماسيين رتبة في السفارة السورية في قبرص.

وبذلك يرتفع عدد الدبلوماسيين الكبار المنشقين عن نظام الرئيس بشار الأسد إلى ثلاثة لينضموا إلى صفوف المعارضة السورية، بعد أن انشق نواف الفارس سفير سورية في العراق قبل أسبوعين وتوجه إلى قطر عبر الأردن.

الوضع الميداني

ميدانيا تستمر الأربعاء لليوم السادس على التوالي الاشتباكات العنيفة في أحياء مدينة حلب بين مقاتلين معارضين والقوات النظامية التي استقدمت تعزيزات إلى المدينة، وذلك بعد أن استعادت قوات النظام السيطرة تقريبا على مجمل أحياء دمشق.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 37 شخصا قتلوا في أعمال عنف في مناطق مختلفة من سورية الأربعاء.

وقال المرصد إن حيي بستان القصر وصلاح الدين في مدينة حلب يشهدان "اشتباكات عنيفة" وان القوات النظامية "تستخدم الطائرات المروحية" في قصف أحياء الصاخور وطريق الباب والشعار وقاضي عسكر وصلاح الدين.

وكانت الاشتباكات شملت فجرا أحياء سيف الدولة والميرديان والجميلية وترافقت مع حركة نزوح كثيفة للأهالي هروبا من القصف، بحسب المرصد.

وأضاف المرصد أن حي الحجر الأسود في جنوب العاصمة دمشق يتعرض لقصف من طائرات مروحية ورشاشات ثقيلة من القوات النظامية التي تحاول السيطرة على الحي.

واستعادت قوات النظام خلال الأيام الماضية السيطرة على معظم أحياء العاصمة، باستثناء جيوب وأحياء صغيرة لا يزال يقاوم فيها المقاتلون المعارضون.

وفي محافظة حمص، ذكر المرصد أن القوات النظامية وبينها عناصر من المخابرات الجوية حاولت الليلة الماضية اقتحام السجن المركزي "لإنهاء عصيان مستمر" منذ أيام، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.
XS
SM
MD
LG