Accessibility links

logo-print

المعارضة السورية تدعو الاتحاد الأوروبي إلى محاكمة مسؤولي حزب الله


أنصار حزب الله يحتفلون بسقوط القصير في أيدي قوات النظام السوري

أنصار حزب الله يحتفلون بسقوط القصير في أيدي قوات النظام السوري

رحبت المعارضة السورية الثلاثاء بقرار الاتحاد الأوربي إدراج الجناح العسكري لحزب الله على لائحة "المنظمات الإرهابية"، داعية الاتحاد إلى "محاكمة مسؤولي الحزب بسبب جرائمهم" في سورية.

واعتبر الائتلاف السوري المعارض في بيان له أن هذا القرار " خطوة في الاتجاه الصحيح"، مشددا على "ضرورة قيام دول الاتحاد باتخاذ إجراءات عملية تساهم في وقف تدخل ميليشيا الحزب في سورية".

ودعا الائتلاف الاتحاد الأوروبي إلى "محاكمة مسؤولي حزب الله على جرائم الإرهاب التي ارتكبوها على الأراضي السورية"، وكذا "التقدم في القرار حتى يطال كافة المسؤولين السياسيين الذين يؤسسون وينظرون لكل أفعال الذراع العسكري للحزب".

وقال البيان إنه "على دول العالم الحر جميعها اتخاذ إجراءات رادعة بحق قيادات حزب الله ومنتسبيه وداعميه الذين شاركوا في سفك الدم السوري، بعد التدخل العسكري السافر لميليشيا الحزب إلى جانب نظام الأسد في حربه ضد تطلعات الشعب السوري في الحرية والكرامة".

ومنذ أشهر، كشف حزب الله عن مشاركته في القتال إلى جانب قوات النظام السوري، إذ ساهمت مشاركة قواته الخاصة إلى جانب القوات النظامية السورية بالسيطرة على مدينة القصير الاستراتيجية والمتاخمة للحدود اللبنانية في يونيو/حزيران بعد أن كانت تحت سيطرة المعارضة المسلحة منذ عام.

وتدرج واشنطن حزب الله على لائحتها للمنظمات الإرهابية، وحذت حذوها بريطانيا وهولندا واستراليا.
XS
SM
MD
LG