Accessibility links

داعش يرتكب مجزرة جديدة في دير الزور


جانب من الدمار الذي لحق بأحياء مدينة دير الزور جراء القصف الجوي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تنظيم داعش نفذ صباح الأربعاء عملية إعدام جماعي في ريف دير الزور الشرقي.

وأضاف المرصد في بيان أن نحو 33 شخصا تتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة أعدموا في بادية الميادين.

وتمكن نشطاء المرصد من رصد عملية الإعدام ومشاهدة الجثث، وأفادوا بأن الضحايا أعدموا بواسطة آلات حادة، وشوهدت آثار الذبح على رقابهم.

وأضافوا أن المجزرة الجماعية نفذت على أطراف حفرة جرى إعدادها مسبقا.

ولم يتمكن نشطاء المرصد من التعرف على هوية الضحايا، ولم يتضح إذا كانوا من قوات النظام أو من الفصائل المعارضة أو من عناصر داعش نفسه.

وهذه هي أكبر عملية إعدام جماعي يقوم بها التنظيم المتطرف في 2017.

وكان داعش قد نفذ عملية إعدام جماعي بحق 30 شابا، على دفعتين، في منتصف أيلول/ سبتمبر عام 2016 ومطلع تشرين الأول/ أكتوبر، في ريف دير الزور الغربي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG