Accessibility links

logo-print

دمشق تتهم فرنسا بالتدخل في شؤونها الداخلية


وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

طالبت دمشق الحكومة الفرنسية بالكف عن التدخل بشؤونها الداخلية وذلك غداة تصريحات فرنسية اعتبرت العفو الذي أعلنه الرئيس السوري بشار الأسد "مناورة لكسب الوقت".

وقال بيان لوزارة الخارجية السورية نشرته وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، إن "الشعب السوري لن يسمح لفرنسا بالعودة إلى بلاده عبر دعمها للمجموعات الإرهابية".

وأضافت الوزارة أنه "على الحكومة الفرنسية أن تكف عن التدخل في الشؤون الداخلية السورية" مشيرة إلى أن مرسوم العفو الذي أصدره الأسد "جاء عشية عيد جلاء الفرنسيين المحتلين عن سورية".

وشددت الوزارة على أنه "ليس من حق فرنسا أن تقيم شأنا سوريا داخليا".

وكان الرئيس السوري أعلن أمس الثلاثاء عفوا يشمل بعض الجرائم المرتكبة قبل 16 أبريل/نيسان 2013 وخفضا لفترات العقوبة وذلك بمناسبة عيد الجلاء الذي يحيي ذكرى جلاء آخر جندي فرنسي عن سورية في عام 1946.

وفي تعليقه على قرار العفو، قال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فيليب لاليو "يفترض أن نسعد لذلك (العفو) لكن النظام عودنا على مناورات لكسب الوقت".

وأضاف المتحدث الفرنسي أن "هذا لا يعفيه من الاستجابة لطلبات المجتمع الدولي ووقف أعمال العنف".
XS
SM
MD
LG