Accessibility links

logo-print

فابيوس: اجتماع باريس سيبحث إجراء انتقال سياسي في سورية


وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء أن اجتماع باريس حول الأزمة السورية سيبحث سبل إجراء انتقال سياسي نحو "سورية موحدة وديموقراطية وتحترم كل المكونات"، فضلا عن تعزيز التحرك ضد الإرهاب.

وأوضح الوزير الفرنسي أن "عشاء عمل" سيجمع مساء الحلفاء الغربيين والعرب لفرنسا، وهم السعودية والإمارات والأردن وقطر وتركيا وألمانيا والولايات المتحدة وإيطاليا وبريطانيا، لبحث الأزمة السورية.

وقال البيت الأبيض من جانبه، إن مساعد وزير الخارجية توني بلينكن، سيمثل الولايات المتحدة في هذا الاجتماع.

تحديث (14:24تغ)

تستضيف العاصمة الفرنسية باريس الثلاثاء اجتماعا حول سورية، يضم أبرز الأطراف الإقليمية والدولية، في مسعى جديد للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة، قبيل لقاء موسع يضم روسيا في نهاية الأسبوع.

ويضم اجتماع الثلاثاء وزراء خارجية فرنسا وتركيا والسعودية وألمانيا وبريطانيا، بينما لم تؤكد وزارة الخارجية الأميركية ما إذا كان الوزير جون كيري سيشارك في الاجتماع أم لا.

أما بالنسبة لروسيا، فقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، إن اجتماعات أخرى مع روسيا ستعقدفي هذا الشأن.

وتغيب إيران أيضا عن هذا اللقاء.

ويأتي هذا قبيل اجتماع يعقد في فيينا الجمعة بين وزراء خارجية الولايات المتحدة والسعودية وتركيا وروسيا، لبحث الأزمة. وكانت العاصمة النمساوية قد استضافت الأسبوع الماضي اجتماعا ضم وزراء خارجية الدول الأربع، هو الأول من نوعه بشأن النزاع السوريالمستمر منذ 2011، الذي أوقع نحو ربع مليون قتيل، حسب الأمم المتحدة.

وكان وزير الخارجية الأميركية جون كيري قد بحث الاثنين مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، فرص تحقيق انتقال سياسي في سورية.

الائتلاف يوجه رسالة لمجلس الأمن

في هذه الأثناء، وجه ممثل الائتلاف السوري المعارض في الولايات المتحدة نجيب الغضبان، رسالة إلى مجلس الأمن الدولي أشار فيها إلى أنالمدنيين في سورية يقتلون بشكل رئيسي جراء الغارات التي تنفذها المقاتلات الروسية في سورية.

واتهم الائتلاف موسكو باستهداف عناصر المعارضة المسلحة المعتدلة، خلافا لما تعلنه روسيا عن استهداف مجموعات إرهابية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG