Accessibility links

الجيش السوري الحر يتبنى إسقاط طائرة ميغ في ادلب


جنود من الجيش السوري الحر

جنود من الجيش السوري الحر

تبنى الجيش السوري الحر الخميس إسقاط طائرة ميغ قرب مطار عسكري في ادلب شمال غرب سورية، بحسب ما أفاد قائد ميداني لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال قائد المجلس الثوري العسكري للجيش السوري الحر في محافظة ادلب العقيد عفيف محمود سليمان إن "الطائرة أسقطت ونزل الطياران بمظلتين وتم القبض عليهما".

وأوضح انه "أثناء مداهمة مطار ابو الظهور أقلعت طائرة ميغ وقبل أن تأخذ ارتفاعها أطلقت عليها النار من الرشاشات ما أدى إلى احتراقها ليقفز بعدها الطياران بالمظلات".

وذكر سليمان أن "العملية نوعية وجرى التخطيط لها على مدى ثلاثة أيام وشارك فيها مئات الثوار"، متحدثا أيضا عن "احراق 11 طائرة ميغ في المطار كانت تقصف مدن المحافظة".

آلاف القتلى

من ناحية أخرى أفاد مسؤول كبير في مستشفى تشرين العسكري في دمشق أن أكثر من ثمانية آلاف عنصر أمني وعسكري سوري قتلوا منذ بداية النزاع في سورية قبل 17 شهرا.

وتشير أرقام المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل نحو 6500 عنصر امني وعسكري في سورية من بين 25 ألف شخص سقطوا في هذا النزاع الدامي.

وقال المسؤول، الذي رفض الكشف عن هويته "لقد تلقينا يوميا بين 15 و20 جثة تعود إلى جنود وعناصر أمن، في معدل ارتفع مع بداية العام الجاري"، مشيرا إلى أن "70 بالمئة تقريبا من الضحايا العسكريين ينقلون إلى مستشفانا بينما يتوزع الباقي على منشآت طبية في محافظات أخرى".

وذكر انه خلال معارك دمشق في نهاية يوليو/تموز الماضي "تلقينا يوميا أكثر من 100 قتيل وذلك على مدى ثلاثة أيام"، لافتا إلى أن "60 بالمئة من الجنود وعناصر الأمن قتلوا بالرصاص و35 بالمئة في تفجيرات، والباقي جرى ذبحهم أو قطع رؤوسهم".

وتابع أن أعداد الجرحى في صفوف عناصر الأمن العسكريين والأمنيين "أعلى بقليل"، موضحا أن 70 بالمئة من الجرحى أصيبوا في أطرافهم، و10 بالمئة في رؤوسهم، و10 بالمئة في بطونهم، و10 بالمئة في صدورهم.
XS
SM
MD
LG