Accessibility links

المعارضة السورية تطالب "أصدقاء سورية" بفرض منطقة حظر جوي


عناصر في الجيش السوري الحر في حلب

عناصر في الجيش السوري الحر في حلب

طالب الجيش السوري الحر دول مجموعة أصدقاء سورية التي من المقرر أن تجتمع في العاصمة القطرية الدوحة السبت بمده بأسلحة نوعية لمواجهة القوات النظامية السورية، متعهدا بضمان عدم وصول هذه الأسلحة المجوعات المتطرفة في سورية.
وتتضمن مطالب الجيش الحر تزويده بصواريخ محمولة مضادة للطائرات والدروع وصواريخ أرض-أرض وذخيرة، إضافة إلى إقامة منطقة حظر جوي فوق المناطق الخاضعة لنفوذه.
وقال المنسق الإعلامي والسياسي للجيش الحر لؤي مقداد إن الجيش الحر قدم لائحة باحتياجاته إلى دول أصدقاء سورية، تتضمن أيضا "مدفعية من نوع هاون وغيرها، وسيارات قتالية مدرعة" فضلا عن الاحتياجات اللوجستية مثل "تجهيزات الاتصالات وستر واقية من الرصاص وأقنعة للغاز".
وحسب مقداد، فان الجيش الحر ناشد المجتمع الدولي اتخاذ الإجراءات اللازمة لإقامة منطقة حظر جوي "لأننا متخوفون من استخدام النظام (السوري) صواريخ سكود مع رؤوس غير تقليدية لقصف المناطق المحررة، وبالتالي نحن بحاجة لملاذ آمن".
وأكد أن الجيش السوري الحر ملتزم بحفظ السلاح و"ألا نسمح بأن يتسرب إلى مجموعات غير منضبطة أو متطرفة".
وكان مصدر دبلوماسي فرنسي قد أفاد الأربعاء بأن وزراء خارجية 11 دولة من مجموعة "اصدقاء سورية" سيجتمعون السبت في الدوحة لبحث سبل تقديم مساعدة عسكرية إلى مقاتلي المعارضة السورية.
وأوضح المصدر إن وزراء خارجية الدول المشاركة سيناقشون سبل تلبية احتياجات قوات المعارضة التي عبر عنها رئيس أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس خلال الاجتماع الذي عقد في 14 الجاري في أنقرة مع ممثلي الدول الـ11.
XS
SM
MD
LG