Accessibility links

'مصير الأسد' يخيم على تحضيرات 'جنيف 2'


الرئيس السوري بشار الأسد يتحدث لقناة روسيا 24

الرئيس السوري بشار الأسد يتحدث لقناة روسيا 24

هيمن النقاش حول مصير الرئيس السوري بشار الأسد على التحضيرات الجارية لمؤتمر جنيف 2 لحل القضية السورية، وذلك في وقت استبعدت فيه مجموعة أصدقاء سورية أي دور للرئيس السوري في الحكومة المقبلة.

وقال عضو المجلس الوطني السوري المعارض سمير نشار، إن شعور الائتلاف بعدم رحيل الرئيس بشار الأسد عن السلطة أدى إلى رفض المشاركة في مؤتمر جنيف 2:

وأعرب نشار لـ"راديو سو"، عن أسفه إزاء موقف الولايات المتحدة من الأزمة، معتبرا أن السوريين أصيبوا بخيبة أمل وريبة في أن يحقق مؤتمر جنيف تطلعاتهم:


تشكيك في حضور النظام السوري

وفي دمشق، قال نزار ميهوب الباحث والأكاديمي السوري المقرب من النظام لـ"راديو سوا"، إن التحضير الجيد لجنيف 2 هو الأساس لنجاح المؤتمر.

وأشار ميهوب إلى ضرورة أن تقتنع الدول التي تدعم المعارضة أن المؤتمر يخدم توجهاتها، حسب رأيه:



لكن خلف المفتاح عضو القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم في سورية، اعتبر أن ما خلص إليه مؤتمر أصدقاء سورية ينسف مؤتمر جنيف 2، مضيفا لـ"راديو سوا" أن النظام السوري ربما لا يشارك في ظل هذه الشروط.

واعتبر المفتاح، أنه لا تتوافر إرادة سياسية خارجية في اتجاه الحل السياسي، واصفا نتائج مؤتمر أصدقاء سورية، بأنها "نسف" للاتفاق الأميركي الروسي لحل الأزمة السورية.

وقال وزير الخارجية البريطانية وليام هيغ في وقت سابق الثلاثاء إن البلدان المشاركة في اجتماع أصدقاء سورية، اتفقت على ضرورة ألا يضطلع الرئيس السوري بشار الأسد بأي دور في الحكومة المقبلة.

وجاءت تصريحات الوزير عقب تصريحات لرئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا الذي أبلغ الحلفاء الغربيين والعرب الثلاثاء أن الائتلاف لن يحضر محادثات السلام المقترحة في جنيف إلا إذا كان هدفها هو رحيل الرئيس بشار الأسد.

الإبراهيمي يتوجه إلى سلطنة عمان

في غضون ذلك، أنهى المبعوث الدولي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي مباحثاته مع أمير الكويت بشأن سورية، وغادر متوجها إلى سلطنة عمان، المحطة الرابعة في جولته التي تشمل أيضا دمشق وطهران وأنقرة.

المزيد في تفاصيل الزيارة مع مراسلة "راديو سوا" سليمة لوبال من الكويت:

XS
SM
MD
LG