Accessibility links

logo-print

سورية.. نقل السلطة محور جلسات جنيف 2 الاثنين


عمران الزعبي

عمران الزعبي

قال المبعوث الدولي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي إن جلسات التفاوض بين النظام والمعارضة التي ستعقد الاثنين ستتناول تحديدا الشق السياسي المتعلق بتشكيل هيئة حكم انتقالي في البلاد.
وأوضح الإبراهيمي في تصريحات صحافية الأحد أن النقاش سيتطرق "بكل تأكيد إلى بيان 23 حزيران/يونيو 2012"، في إشارة إلى البيان الختامي لجنيف 1.
كذلك، أعلنت المعارضة السورية من جانبها، أن جلسات الاثنين ستشهد بدء البحث في تشكيل هيئة الحكم الانتقالي التي ينص عليها اتفاق جنيف 1، وقرار مجلس الأمن 2118 الخاص بالأسلحة الكيميائية.
وكان الإبراهيمي قد أعلن أن جلسات الأحد التفاوضية ستبحث مسألة المعتقلين والموقوفين والمفقودين منذ بدء الحركة الاحتجاجية في آذار/مارس 2011.
خلاف حول جنيف 1
في المقابل، قال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي، إن وفد الحكومة لا يجد حرجا في مناقشة أي مسألة سياسية من حيث المبدأ.
لكنه أوضح أنه يجب توضيح بعض النقاط المتعلقة ببيان جنيف 1، لافتا إلى وجود خلاف حول تفسيره:
وجدد الزعبي، وهو نائب رئيس وفد النظام السوري إلى مؤتمر جنيف 2، رفض تنحي بشار الأسد عن سدة الرئاسة، مشددا على أن "من يظن ذلك فإنه يعيش في عالم خرافي"، على حد تعبيره:
وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه في جنيف-1 في حزيران/يونيو 2012 بغياب أي تمثيل سوري، على تشكيل حكومة "كاملة الصلاحيات" من ممثلين للنظام والمعارضة، تتولى المرحلة الانتقالية.
وتعتبر المعارضة أن نقل الصلاحيات يفترض تنحي الرئيس السوري، بينما يرفض النظام مجرد البحث في مصير الرئيس معتبرا أنه شأن يقرره السوريون من خلال صناديق الاقتراع.
المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG