Accessibility links

مقتل 16 من الأمن الكردي في هجوم انتحاري لداعش في الحسكة


انفجار سيارة مفخخة في سورية -أرشيف

انفجار سيارة مفخخة في سورية -أرشيف

لقي 16 عنصرا من قوى الأمن الكردية مصرعهم في هجوم انتحاري نفذه انتحاريون في تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة الحسكة شمال شرق سورية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن الأربعاء إن التفجير الانتحاري استهدف مقرا لقوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) في ساحة البيطرة في مدينة الحسكة.

وأوضح عبد الرحمن أن عناصر من تنظيم داعش وصلوا إلى باحة المقر في ثلاث سيارات رباعية الدفع. وبينما فجر أحدهم نفسه في إحدى السيارات، ترجل آخرون لم يحدد عددهم من السيارتين الأخريين ودخلوا المقر وهم يطلقون النار.

وأضاف أن اشتباكات عنيفة وقعت بين العناصر المهاجمة وعناصر قوات الأسايش التي تمكنت من قتل المهاجمين.

وتساقطت قذائف صاروخية على أحياء عدة في المدينة التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي مع تواجد لقوات النظام في بعض المواقع. وهي محاطة بمناطق تحت سيطرة تنظيم داعش.

وأكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" وقوع تفجير بسيارة ملغومة قرب مبنى البيطرة في حي الناصرة ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ونقلت عن مصدر في قيادة شرطة الحسكة قوله إن مسلحين من داعش استهدفوا بقذائف صاروخية وهاون أحياء في مدينة الحسكة ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة آخرين بجروح.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG