Accessibility links

مقتل العشرات في معارك متفرقة في سورية وعلى حدودها


عناصر من حزب الله

عناصر من حزب الله

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين إن 16 شخصا قتلوا في معارك بين حزب الله اللبناني مدعوما بمدفعية وطيران الجيش السوري من جهة ومقاتلين من المعارضة السورية المسلحة بينهم جبهة النصرة من جهة ثانية في منطقة حدودية بين لبنان وسورية، وذلك خلال 36 ساعة الماضية.

وتركزت المعارك بين بلدتي عرسال اللبنانية وفي مرتفعات منطقة القلمون السورية.

وقال المرصد "قتل سبعة عناصر من حزب الله اللبناني وأصيب 31 آخرون منهم بجروح خلال الاشتباكات التي استمرت منذ فجر الاحد وحتى ساعة متأخرة من ليل الاحد الاثنين، مع جبهة النصرة وكتائب معارضة في الجرود الواقعة بين بلدة رأس المعرة (السورية) وعرسال (اللبنانية)".

وأشار المرصد إلى مقتل تسعة مقاتلين من جبهة النصرة وكتائب إسلامية وإصابة 23 آخرين بجروح نقلوا الى مستشفى ميداني في بلدة عرسال التي تملك حدودا شاسعة مع منطقة القلمون السورية غير مرسمة بدقة في جزء كبير منها، وينتشر عليها العديد من المعابر الوعرة وغير القانونية بين البلدين.

ويقول المرصد وناشطون سوريون إن المئات من مقاتلي المعارضة لا يزالون مختبئين في تلال ومغاور وأودية في جبال القلمون الحدودية مع لبنان بعد انسحابهم من القرى والبلدات، وهم ينطلقون من هذه المخابئ التي يصعب على الجيش السوري اقتحامها، لتنفيذ عمليات مباغتة على مواقع وحواجز لقوات النظام وحزب الله في قرى القلمون.

قتلى وجرحى في محافظة الحسكة

وفي منطقة الحسكة‏ شمال شرق سورية، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 10 مدنيين ومسلحين من وحدات حماية الشعب الكردية قتلوا الاثنين، عندما فجر مسلح من عناصر "الدولة الإسلامية في العراق والشام" نفسه بشاحنة مفخخة عند بوابة معسكر لمسلحي الوحدات في القسم الشمالي من بلدة تل تمر في محافظة الحسكة.

هذا وأطلق الأكراد في شمال سورية دعوة إقليمية لحمل السلاح في مواجهة هجوم جديد لتنظيم الدولة الإسلامية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم في شمال البلاد.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية ريدول خليل أن أكرادا في شمال كردستان بدأوا حملة لإرسال الشباب إلى عين العرب التي يطلق عليها الأكراد اسم كوباني للدفاع عنها.

كما نقلت عن مسؤول أمني تركي أن حزب العمال الكردستاني أرسل بعضا من مقاتليه إلى كوباني بعد هجمات الدولة الإسلامية.

وقال المرصد إن "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" استولى على ما لا يقل عن 10 قرى قرب كوباني في الأسبوعين الماضيين.

مساعدات دولية لسورية

من ناحية أخرى، أجاز مجلس الأمن الدولي الاثنين للقوافل الإنسانية المتوجهة إلى سورية بعبور الحدود الخارجية للبلاد بدون موافقة دمشق.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أمير بيباوي في نيويورك:

المصدر: راديو سوا، وكالات

XS
SM
MD
LG