Accessibility links

بدء تنفيذ اتفاق الهدنة بين القوات الحكومية والمعارضة في حمص


حافلات تنقل المسلحين والمدنيين خارج حي الوعر

حافلات تنقل المسلحين والمدنيين خارج حي الوعر

غادر المئات من مسلحي المعارضة السورية حي الوعر بمدينة حمص تطبيقا لاتفاق الهدنة الذي ترعاه الأمم المتحدة، والقاضي بإخراج المسلحين من الحي مقابل فك حصار القوات الحكومية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض إن من المقرر بحلول مساء الأربعاء أن يتم نقل 800 مسلح ممن يعارضون الاتفاق مع أسرهم من أطفال ونساء إلى معاقل المعارضة في إدلب وحماة، كما سيتم إخراج ذوي الاحتياجات الخاصة والمصابين فضلا عن مدنيين راغبين بمغادرة الحي.

وانطلقت ظهر الأربعاء 10 حافلات محملة بالمدنيين معظمهم من النساء والأطفال من الحي، وسمح لكل منهم بأخذ حقيبة معه، بالإضافة إلى خمس حافلات أخرى تقل العشرات من المقاتلين وهم يحتفظون بسلاحهم الخفيف والمتوسط.

وواكبت الحافلات الـ10 سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر السوري و10 سيارات رباعية الدفع تابعة للأمم المتحدة، بالإضافة إلى آليات تابعة للجيش السوري.

وأعلن محافظ حمص طلال البرازي، في تصريحات للصحافيين، بدء تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق الوعر المتمثلة بوقف إطلاق النار وبدء خروج الدفعة الأولى من المسلحين، بالإضافة إلى بعض العائلات من المدنيين وبينهم مرضى.

وقال البرازي "يقدر عدد المسلحين الخارجين اليوم بـ 300 مسلح بالإضافة إلى مئة عائلة أي بحدود 400 امرأة وطفل وبعض المدنيين"، مشيرا إلى أن تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق ستنتهي في نهاية الأسبوع المقبل.

وينص الاتفاق على رحيل ألفي مقاتل وعائلات مدنية من حي الوعر، في حين قد يستغرق تنفيذه مدة تصل إلى شهرين، بحسب السلطات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG