Accessibility links

logo-print

القوات النظامية تستعيد مهين وحوارين بريف حمص


عناصر في القوات النظامية السورية

عناصر في القوات النظامية السورية

استعاد الجيش النظامي السوري مدعوما بغطاء جوي روسي مكثف الاثنين، السيطرة على بلدة مهين وقرية حوارين بريف حمص الجنوبي الشرقي، إثر معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأفاد مدير المرصد السوري المعارض رامي عبد الرحمن في اتصال مع "راديو سوا"، بأن القوات النظامية المدعومة بقوات ما يعرف بالدفاع الوطني وحزب الله اللبناني وربما خبراء إيرانيين أيضا، دخلت إلى مهين بعد طرد مقاتلي داعش منها والاتفاق مع سكان البلدة، مشيرا إلى سقوط قتلى من عناصر التنظيم المتشدد.

وقال عبد الرحمن إن هذا التقدم الميداني جاء بالتزامن مع تقدم القوات النظامية في تدمر الجنوبية والغربية وسط اشتباكات عنيفة مع داعش.

وأوضح أن خسارة داعش هاتين المنطقتين تشكل "بداية مرحلة جديدة من مرحلة سقوط التنظيم في سورية"، بعد الخسائر التي مني بها خلال الأسابيع الماضية في ريف حلب الشرقي وريف الحسكة الشرقي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) من جهتها عن مصدر عسكري قوله إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة فرضت سيطرتها على مهين وحوارين بعد القضاء على آخر تجمعات داعش فيهما.

يذكر أن داعش سيطر على مهين في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر باتفاق مع المسلحين المحليين في البلدة. وكانت القوات النظامية تنتشر في حواجز خارجها في إطار اتفاق مصالحة مع هؤلاء.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG