Accessibility links

الأمم المتحدة تدعو دول الخليج لزيادة مساعداتها للسوريين


طفل سوري نازح

دعت مسؤولة كبيرة في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الأحد دول الخليج العربية إلى تقديم المزيد من العون لمساعدة السوريين الذين شردتهم الحرب.

وأتى كلام نائبة مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين كيلي تي. كليمينتس خلال كلمة ألقتها في الكويت بعد أن وقعت اتفاق مساعدة مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الذي تديره الدولة بقيمة عشرة ملايين دولار للاجئين السوريين في العراق.

وقالت إن الكويت هي سادس أكبر متبرع للمفوضية وقدمت نحو 360 مليون دولار بين 2013 و2015. وتابعت "باقي دول مجلس التعاون الخليجي لم تتمكن من الاقتراب" من هذا الرقم، مضيفة لوكالة رويترز "نود لهذا الأمر أن يتغير".

وأشارت كليمينتس إلى أنه إلى جانب الخمسة ملايين لاجئ فإن الحرب السورية شردت أيضا نحو 13.5 مليون شخص أصبحوا نازحين داخل سورية، بعضهم انتقل مرتين أو ثلاث أو أربع مرات.

كما لفتت إلى أن الدعم من دول مثل روسيا والصين لا يزال متواضعا مقارنة بدول الخليج العربية لكنه في ازدياد.

260 مليون دولار مساعدات

وتعهدت منظمات إنسانية غير حكومية تقديم أكثر من 260 مليون دولار كمساعدات إنسانية لسورية إثر اجتماع في الدوحة الأحد ضم الأمم المتحدة و25 منظمة غير حكومية من المنطقة.

وأفادت وسائل الإعلام القطرية الرسمية بأن قيمة التعهدات بلغت تحديدا 262 مليون دولار.

وقال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أحمد بن محمد المريخي أمام المجتمعين إن سورية تواجه أزمة إنسانية كبرى تتطلب جمع مساعدات بقيمة 8 مليارات دولار للسنة الحالية.

وشاركت في المؤتمر منظمات الهلال الأحمر القطري ومنظمات إنسانية عدة من دول مجلس التعاون الخليجي والأردن وتركيا ولبنان بحضور ممثلين للأمم المتحدة.

وسيعقد الاتحاد الأوروبي مؤتمراً حول سورية يستمر يومين الأسبوع المقبل في بروكسل، ويتوقع أن يضم ممثلين عن أكثر من 70 دولة ومنظمة دولية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG