Accessibility links

logo-print

تفجير انتحاري يوقع 20 قتيلا في صفوف الجيش السوري بالحسكة


عناصر من داعش قرب الحسكة -أرشيف

عناصر من داعش قرب الحسكة -أرشيف

قتل 20 عنصرا على الاقل من الجيش السوري الجمعة في تفجير انتحاري نفذه تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" قرب مركز أمني في مدينة الحسكةالتي تشهد معارك عنيفة، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض.

وذكر المرصد أن تفجيرا انتحاريا بسيارة ملغومة استهدف مركز الأمن الجنائي في جنوب مدينة الحسكة، ما تسبب بمقتل وجرح العشرات من قوات النظام السوري على الأقل، مشيرا إلى أن القتلى قد يكونون من عناصر الأمن الجنائي أو من المدافعين عن المركز.

تحديث ( 16.35 ت.غ)

قال مكتب الأمم المتحدة في سورية، الجمعة، إن 60 ألف شخص نزحوا من مدينة الحسكة شمال شرق البلاد بعد هجوم تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مرجحا أن تصل أعداد النازحين إلى أكثر من 200 ألف شخص.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بأن ما يقدر بنحو 50 ألف شخص نزحوا لأماكن أخرى داخل مدينة الحسكة، بينما غادرها 10 آلاف شخص باتجاه مدينة عامودا القريبة من الحدود التركية.

واستشهد المكتب، في تقريره حول أحداث الخميس، بتقارير من وزارة الشؤون الاجتماعية وشركاء محليين، مشيرا إلى أن ما يقدر بنحو 200 ألف شخص قد يحاولون الفرار من المدينة خلال الساعات المقبلة باتجاه المناطق الشمالية من المحافظة وعلى الأرجح باتجاه عامودا والقامشلي.

وشن التنظيم المتشدد هجوما على مناطق تحت سيطرة الحكومة في الحسكة، الخميس.

وقد استولى على منطقة على الأقل في جنوب غرب المدينة، الواقعة قرب الحدود مع تركيا والعراق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG