Accessibility links

logo-print

هجوم انتحاري في القامشلي وداعش يزرع القنابل في تدمر


المنطقة الأثرية في تدمر

المنطقة الأثرية في تدمر

فجر مهاجم انتحاري ينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، حزاما ناسفا كان يرتديه في مقر لقوات الأمن الكردية (الآسايش) وسط مدينة القامشلي في محافظة الحسكة السورية، الأحد.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الهجوم أدى إلى مقتل أحد عناصر القوة الكردية، وإصابة عدد آخر بجروح.

ونشر المرصد مقطع فيديو على موقعه، يظهر حجم الدمار الذي خلفه الانفجار داخل المقر الواقع خلف فندق هدايا وسط المدينة.

داعش يزرع الألغام في تدمر

وفي مدينة تدمر التابعة لحمص، قال المرصد السوري إن عناصر داعش بدأوا بزرع الألغام والعبوات الناسفة في المدينة الأثرية التي وقعت بيد التنظيم المتشدد قبل شهر، بعد معارك ضارية مع القوات النظامية.

ولم يعرف بعد ما إذا كان هذا التحرك يهدف إلى تدمير آثار المدينة كما فعل في نينوى العراقية وغيرها من المدن التي سيطر عليها، أو لمنع القوات السورية النظامية من التقدم إليها.

وتضم تدمر التي يعود تاريخها إلى أكثر من 2000 عام، آثارا لمدينة كبيرة كانت أهم مركز ثقافي في العالم القديم. وتجمع هندستها المعمارية بين العمارة اليونانية الرومانية للقرنين الأول والثاني والتقاليد المحلية والتأثيرات الفارسية.

المصدر/ قناة الحرة/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

XS
SM
MD
LG