Accessibility links

كوباني تشيع الطفل السوري الغريق آلان كردي


عنصر من خفر السواحل التركي يحمل جثة طفل غريق (أرشيف)

عنصر من خفر السواحل التركي يحمل جثة طفل غريق (أرشيف)

شارك مئات السوريين في تشييع ودفن الطفل الغريق آلان كردي وشقيقه ووالدته الجمعة في مدينة كوباني الحدودية مع تركيا، أياما بعد الحادث الذي حظي بتغطية إعلامية واسعة.

ونشرت صورة جثة الطفل آلان كردي (ثلاثة أعوام) وقد قذفتها أمواج البحر إلى شاطئ تركي في مختلف أنحاء العالم هذا الأسبوع ما أثار موجة من التعاطف والغضب حيال ما يعتبر تقاعسا من الدول المتقدمة في تقديم يد العون للاجئين.

وأكدت وكالة الصحافة الفرنسية تشييع الطفل آلان وشقيقه ووالدته في كوباني حيث دفن في حضور والده عبد الله وبمشاركة مئات الاشخاص.

وقال عبد الله كردي والد الطفلين إنه يأمل أن تشجع وفاة أفراد أسرته الدول العربية على مساعدة اللاجئين السوريين.

وأضاف "أريد من الحكومات العربية -ليس الدول الأوروبية- أن ترى ما حدث لطفلي، وأن تساعد الناس من أجلهما".

ونزحت عائلة عبد الله كردي مرات عدة داخل سورية وإلى تركيا هربا من أعمال العنف قبل أن تقرر الهجرة إلى أوروبا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG