Accessibility links

logo-print

معاناة طفل لاجئ.. يبيع المناديل ويتحدى المرض


مصطفى علي دياب زاهدي طفل سوري لاجئ في لبنان

مصطفى علي دياب زاهدي طفل سوري لاجئ في لبنان

مصطفى علي دياب زاهدي طفل سوري لاجئ في لبنان، يحاول المساهمة في كسب قوت عائلته رغم معاناته من مرض يستدعي خضوعه لحصص غسيل الكلى مرتين في الأسبوع، تكلف الواحدة منها 100 دولار أميركي.

وبعد مغادرة هذا الطفل المستشفى عقب كل حصة، يضطر للوقوف في الشارع بجسده الضعيف لبيع علب المناديل الورقية. ورغم كل ألوان المعاناة والألم، إلا أن مصطفى صبور على ما أصابه وممتن لكل من يساعده وغيره من المرضى السوريين في مناطق اللجوء.

وتغطي المفوضية العليا للاجئين المصاريف الطبية لبعض الحالات المرضية لدى اللاجئين السوريين، لكنها لا تشمل غسيل الكلى التي تتكفل بها جمعية اتحاد الهيئات الإغاثية في لبنان.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG