Accessibility links

logo-print

أكثر من أربعة آلاف قتيل في سورية خلال رمضان


حي في حلب تعرض للتدمير، ارشيف

حي في حلب تعرض للتدمير، ارشيف

قتل 4420 شخصا على الأقل في سورية خلال شهر رمضان المنصرم، ثلثاهم من المقاتلين كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس.
وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له أن بين القتلى 1386 مدنيا فقط، بينهم 302 طفلاً".
ومن بين الضحايا الاخرين لهذا النزاع الدامي، 64 جنديا منشقا و1172 مدنيا حملوا السلاح ضد النظام، و485 متشدداً إسلامياً من جنسية غير سورية، و1010 جنود موالين للنظام و211 من عناصر قوات الدفاع الوطني، وهي ميليشيا موالية للنظام، كما ذكر المرصد. وأشار المرصد إلى وجود 92 جثة مجهولة الهوية.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "يتبين أن أغلبية القتلى هم مقاتلون".
ويؤكد هذا الاحصاء تغييرا جذريا بالمقارنة مع شهر آب/اغسطس 2012 الذي كان الاكثر دموية للمدنيين منذ اندلاع النزاع.
فقبل سنة، قتل 5440 شخصا خلال رمضان، منهم 4114 مدنيا، في مقابل 473 فقط في 2011 وقد سقط هؤلاء خلال قمع التظاهرات حيث لم يكن أخذ النزاع الطابع المسلح.
وقال عبد الرحمن ان "المدنيين يفرون من مناطق القتال ويلجأون الى مناطق يسيطر عليها المتحاربون، سواء كان النظام او المعارضة او الاكراد".
وأضاف ان "المدنيين يتنقلون باستمرار لتجنب الاقتراب من خطوط الجبهة ويبحثون عن ملجأ موقت في ما يعتبرونه مكانا آمنا".
وقتل اكثر من 100 ألف شخص في سورية منذ بدء الازمة في مارس/آذار 2011، بحسب أرقام الامم المتحدة التي تقدر من جهة ثانية اعداد النازحين واللاجئين بالملايين.
XS
SM
MD
LG