Accessibility links

350 قرية حول كوباني لا تزال تحت سيطرة داعش


دمار وأنقاض في مدينة كوباني

دمار وأنقاض في مدينة كوباني

ما زال تنظيم الدولة الإسلامية داعش يسيطر على 350 قرية في ضواحي مدينة كوباني السورية التي طرد منها التنظيم المتشدد هذا الاسبوع، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إن القوات الكردية التي أعلنت الاثنين أنها طردت مقاتلي داعش من كوباني، حررت أيضا خمس قرى هذا الأسبوع، "لكن 350 قرية أخرى ما زالت تحت سيطرة داعش".

وأفاد المرصد السوري بأن المعارك التي جرت الخميس أسفرت عن سقوط 22 من مقاتلي داعش.

وقال عبد الرحمن إن " 19 عنصرا من التنظيم المتشدد لقوا مصرعهم، خلال سيطرة وحدات الحماية والكتائب المقاتلة على تلال مومان في محيط قرية منازي، جنوب غرب كوباني". وأضاف "لقي ثلاثة آخرون مصرعهم خلال سيطرة وحدات الحماية على قرى شرق كوباني".

وللتذكير، استعادت القوات الكردية كوباني التي حوصرت لأكثر من أربعة أشهر، لكن داعش ترك المدينة وهي حقل خراب بكل ما للكلمة من معنى. فقد تعرض ثلاثة أرباع كوباني للتدمير. ودفع الهجوم الذي شنه داعش في منتصف أيلول/سبتمبر في المنطقة حوالى 200 ألف سوري معظمهم من الأكراد إلى اللجوء إلى تركيا التي لا تزال حدودها مغلقة رغم انتهاء المعركة.

وأسفرت المعارك عن أكثر من 1800 قتيل منهم أكثر من ألف من عناصر داعش، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG