Accessibility links

1000 قتيل في كوباني ومحيطها منذ منتصف أيلول


مخلفات غارات جوية قرب كوباني

مخلفات غارات جوية قرب كوباني

أسفرت المعارك الطاحنة بين تنظيم الدولة الإسلامية داعش والأكراد المدافعين عن مدينة كوباني (عين العرب) السورية عن مقتل أكثر من ألف شخص، منذ منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان أصدره الأحد، إن 609 من مقاتلي داعش لقوا مصرعهم في كوباني ومحيطها، فيما بلغ عدد القتلى في صفوف المقاتلين الأكراد ضمن وحدات حماية الشعب الكردي والمقاتلين الموالين لها، 376.

وأدت المعارك العنيفة بين الجانبين إلى مقتل 24 مدنيا، حسب المرصد.

ولا تشمل هذه الحصيلة أعداد مقاتلي داعش الذين قتلوا في غارات التحالف الدولي على مواقع التنظيم في كوباني وأطرافها.

وتتعرض كوباني، ثالث المدن الكردية في سورية، من حيث عدد السكان، منذ 16 أيلول/سبتمبر إلى هجوم من تنظيم الدولة الإسلامية في محاولة للسيطرة عليها، ويبدي المقاتلون الأكراد مقاومة شرسة، وانضمت إليهم وحدات من البيشمركة العراقية والجيش الحر المعارض لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وتساعد الغارات المتواصلة التي يشنها التحالف الدولي على المناطق الخاضعة لسيطرة داعش في إعاقة تقدم التنظيم المتشدد الذي يسيطر منذ أسابيع على أكثر من 60 في المئة من مساحة هذه المدينة الواقعة في محافظة حلب والتي تبلغ مساحتها بين خمسة وستة كيلومترات مربعة، حسبما أعلنت قائد عسكري من الجيش الحر انضم إلى الأكراد في كوباني.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG