Accessibility links

العفو الدولية تندد باعتقالات ينفذها حزب كردي سوري


مقاتلون أكراد في الحسكة - أرشيف

مقاتلون أكراد في الحسكة - أرشيف

نددت منظمة العفو الدولية باعتقالات "تعسفية" من جانب الأكراد في شمال سورية بحق أشخاص يتهمونهم بالانتماء إلى مجموعات معارضة لهم أو مؤيدة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، وقالت إنهم يمنعون عنهم المحاكمات العادلة.

وقالت المنظمة في تقرير الاثنين إنها وثقت حالات عديدة من اعتقال السلطات الكردية المحلية لأشخاص استنادا إلى أدلة "ضعيفة جدا"، و"لمجرد انتقادهم حزب الاتحاد الديموقراطي"، أبرز حزب كردي سوري.

وأشارت لما فقيه من منظمة العفو الدولية إلى إنه "لا يمكن لحزب الاتحاد الديموقراطي الذي يقود الإدارة الذاتية أن يستخدم قتاله ضد الإرهاب كعذر لانتهاك حقوق الأشخاص المقيمين تحت سيطرته".

وأضافت "بدلا من الدوس على حقوق الناس باسم الأمن ومحاربة الإرهاب، يجدر بإدارة حزب الاتحاد الديموقراطي أن تحرص على أن حقوق المعتقلين مصانة".

وفي حين أقرت المنظمة بأن ظروف السجن في شمال شرق سورية "كافية"، إلا أنها أشارت إلى أن بعض الأشخاص معتقلون فيها منذ سنة من دون توجيه أي اتهام لهم ومن دون محاكمة.

أما الذين أحيلوا الى المحاكمة، فيقولون أن آليات المحاكمة "غير عادلة بتاتا"، حسب المنظمة.

قانون مكافحة الإرهاب

وأوضح التقرير أن "المعتقلين منعوا من الحصول على حقوق أساسية بينها الدفاع عن أنفسهم، والاطلاع على أدلة الإثبات ضدهم، ومقابلة محام أو أفراد عائلاتهم".

وذكر التقرير أن الإدارة الذاتية الكردية "استخدمت قانون مكافحة الإرهاب لاعتقال ومحاكمة مجموعات كردية معارضة لحزب الاتحاد الديموقراطي".

وأفاد حزب كردي معارض منظمة العفو الدولية بأن 12 من عناصره أوقفوا في 2014 وصدرت في حقهم أحكام بتهم "القيام بأعمال إرهابية من دون وجود أدلة كافية".

وتقول سلطات الإدارة الذاتية الكردية إنها تعتقل حوالى 400 سجين في مراكز يديرها الاسايش (قوى الأمن الكردية) منتشرة على المساحة التي تسيطر عليها في سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG