Accessibility links

logo-print

وليام هيغ: الحل السلمي في سورية يستدعي رحيل الأسد


وزير الخارجية البريطانية في ندورة صحفية مع نظيره الكويتي

وزير الخارجية البريطانية في ندورة صحفية مع نظيره الكويتي

اعتبر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الجمعة أن الحل السلمي في سورية يستدعي رحيل الرئيس بشار الأسد عن الحكم، وذلك في تصريحات على هامش زيارة له إلى الكويت.

وعقب لقاء له مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح، قال هيغ "من المستحيل التخيل أنه بعد كل هذا العدد من القتلى وكل الدمار، يمكن لنظام مضطهد قتل شعبه إلى هذا الحد البقاء في السلطة".

وتأتي هذه التصريحات مع اقتراب موعد انعقاد مؤتمر جنيف 2 المرتقب في 22 يناير/كانون الثاني، سعيا للتوصل إلى حل للأزمة السورية.

وأبدى النظام والمعارضة استعدادهما للمشاركة في هذا المؤتمر، إلا أن مواقفهما متباينة حول الأهداف المرجوة منه، لا سيما دور الأسد.

وأكدت دمشق هذا الأسبوع على لسان وزير الإعلام عمران الزعبي أن الأسد هو الذي سيقود المرحلة الانتقالية في البلاد، في حين ترفض المعارضة أي دور للرئيس السوري في هذه المرحلة.

وأكد هيغ أن بريطانيا أو أي دولة غربية لن تقبل ببقاء الأسد في السلطة، معتبرا أن استمراره في الحكم يشكل عقبة أمام الحل السلمي في البلاد.

وقال "نعتقد إنه من الضروري جدا أن يرحل"، مجددا التذكير بأن حكومة بلاده تعتبر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، الممثل الشرعي للشعب السوري.

ومن المقرر أن يزور رئيس الائتلاف أحمد الجربا الكويت صباح السبت في زيارته الرسمية الأولى إلى هذه الدولة الخليجية.
XS
SM
MD
LG