Accessibility links

سورية.. هجوم ريف حلب يخلف أكثر من 500 قتيل


جندي سوري شمال حلب

جندي سوري شمال حلب

لقي 506 أشخاص على الأقل مصرعهم منذ بدء القوات النظامية السورية مطلع الشهر الحالي هجوما في ريف حلب الشمالي بغطاء جوي روسي، وفق حصيلة أعلنها المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء.

وقال مدير المرصد المعارض رامي عبد الرحمن إن بين القتلى 89 مدنيا، ضمنهم 23 طفلا، قتلوا جراء الغارات الروسية.

وبحسب عبد الرحمن، قتل 143 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها ومقاتلين غير سوريين، بينهم 14 مقاتلا إيرانيا وثلاثة من عناصر حزب الله اللبناني على الأقل، في حين قتل 274 عنصرا من الفصائل المقاتلة والإسلامية وبينها جبهة النصرة.

ويتوزع القتلى في صفوف الفصائل وفق عبد الرحمن، بين 169 مقاتلا سوريا و105 من عناصر جبهة النصرة وفصائل إسلامية أخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية.

وأوضح المرصد أن اشتباكات عنيفة دارت الأربعاء بين القوات النظامية والفصائل المقاتلة في بلدة الطامورة الواقعة جنوب بلدتي نبل والزهراء اللتين تمكنت القوات النظامية من فك حصارهما الأسبوع الماضي.

وقال عبد الرحمن إن القوات النظامية تحاول السيطرة على البلدة التي تطلق منها الفصائل المقاتلة صواريخ تستهدف نبل والزهراء.

وتعرضت بلدات عدة في ريف حلب الشمالي، أبرزها حريتان وحيان وبيانون ليل الثلاثاء الأربعاء لضربات روسية كثيفة، وفق المرصد.

وتمكنت القوات النظامية بعد أكثر من أسبوع على بدء هجوم واسع في ريف حلب الشمالي بدعم من الغارات الجوية الروسية، من استعادة السيطرة على بلدات عدة في المنطقة وقطع طريق إمداد رئيسي للفصائل يربط مدينة حلب بالريف الشمالي نحو تركيا.

وفي غرب البلاد، أفاد المرصد بمقتل 15 عنصرا من جبهة النصرة جراء غارات روسية استهدفت ليلا مناطق في ريف اللاذقية الشمالي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG