Accessibility links

logo-print

ناتو يستبعد إرسال قوات برية لمحاربة داعش في سورية


 ينس ستولتنبرغ

ينس ستولتنبرغ

استبعد الأمين العام لحلف الأطلسي (ناتو) ينس شتولتنبرغ إرسال قوات برية للقتال ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية، وشدد على ضرورة دعم القوات المحلية التي تقاتل التنظيم على الأرض.

وقال شتولتنبرغ في مقابلة مع صحيفة Tages-Anzeiger السويسرية، إن ارسال قوات كهذه إلى سورية ليس مطروحا على جدول أعمال التحالف الدولي وحلفاء ناتو.

وشدد على أن الصراع لم يكن حربا بين الغرب والعالم الإسلامي، وإنما ضد التطرف والإرهاب. وأضاف أن المسلمين على خط الجبهة في هذه الحرب، وأن معظم الضحايا من المسلمين، ومعظم الذين يقاتلون ضد داعش مسلمون.

ودعا الأمين العام للحلف روسيا إلى القيام بدور أكبر في محاربة داعش، مشيرا إلى أن روسيا هاجمت مجموعات سورية معارضة أخرى حتى الآن، وتركز على دعم حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

ألمانيا على خطى الناتو

واستبعدت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين من جانبها، إرسال قوات برية لمحاربة التنظيم، على الرغم من موافقة البرلمان الألماني على مشاركة الجيش في مهمة عسكرية في سورية.

وقالت الوزيرة للتليفزيون الألماني الاثنين على هامش تفقدها للقوات الألمانية في مدينة مزار الشريف الأفغانية، إن هناك حاجة إلى قوات برية لإنجاح المهمة ضد داعش، لكن الخبرات تظهر أيضا أن المهمة بحاجة إلى قوات محلية.

وطالبت الوزيرة بضرورة إقناع مجموعات المعارضة السورية بتوحيد مواقفها وتحركاتها في إطار مفاوضات فيينا للسلام، لدعم جهود محاربة داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG