Accessibility links

logo-print

معارك إدلب.. معسكر القرميد بيد جبهة النصرة


مسلحون من المعارضة قرب إدلب -أرشيف

مسلحون من المعارضة قرب إدلب -أرشيف

سيطر مقاتلو جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، وكتائب إسلامية الاثنين، على معسكر القرميد الذي يعد أحد أبرز القواعد العسكرية المتبقية للقوات النظامية في محافظة إدلب شمال غرب البلاد، بعد يومين من سيطرة تحالف معارض على مدينة جسر الشغور الاستراتيجية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، بأن القوات النظامية انسحبت من المعسكر بعد معارك ضارية مع الكتائب الإسلامية المعارضة، مشيرا إلى أن مقاتلين إسلاميين فجرا نفسيهما بسيارتين ملغومتين في محيط المعسكر مع بدء المعارك.

واستولى مقاتلو الكتائب الإسلامية على دبابات ومدافع وعدد من راجمات الصواريخ وناقلات الجند المدرعة وكميات كبيرة من الذخيرة، حسب المرصد.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) من جهتها، عن مصدر عسكري، القول إن "وحدة من الجيش والقوات المسلحة تخوض معارك عنيفة في محيط معمل القرميد وتمكنت من قتل وإصابة أعداد كبيرة من الإرهابيين". لكن المرصد أشار إلى أن القوات النظامية أخفقت في الاحتفاظ بالمعسكر رغم قصفها العنيف لمواقع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المتحالفة معها في المنطقة.

ونشرت جبهة النصرة على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، صورا ومقاطع فيديو تظهر الدبابات والمدافع التي استولت عليها داخل المعسكر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG