Accessibility links

logo-print

الائتلاف السوري المعارض يوافق على حضور لقاءات جنيف


موفد الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا

موفد الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا

أبلغ الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الموفد الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا الثلاثاء موافقته على حضور اللقاءات التشاورية التي دعا إليها اعتبارا من الأسبوع المقبل مع أطراف النزاع السوري.​

وأكد الائتلاف "تمسكه بالحل السياسي واستئناف المفاوضات من حيث انتهت" في لقاءات جنيف التي جرت في مطلع العام 2014، مشيرا إلى أن "لا حل في سورية إلا بإسقاط نظام الأسد بكل رموزه ومرتكزاته وأجهزته الأمنية".

وقال البيان إن الائتلاف مقتنع "بأن نظام الأسد لا يزال مصراً على التمسك بالحل العسكري ويماطل في قبول المبادرات الدولية لهدف وحيد وهو كسب المزيد من الوقت لقمع ثورة الشعب السوري".

وأشار إلى أن الهدف من المشاورات "تفعيل بيان جنيف وتوضيح عناصره الأساسية والوقوف على آراء المعارضة وقطاعات واسعة من المجتمع السوري، بالإضافة إلى القوى الإقليمية والدولية".

وكان دي ميستورا قد أعلن الجمعة على هامش جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي حول سورية، انطلاق مشاورات منفصلة في أيار/مايو مع أطراف النزاع في سورية لاستطلاع مدى رغبتها في التوصل إلى اتفاق سلام، محددا نهاية حزيران/يونيو موعدا لتقييم نتيجة هذه الجهود.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG