Accessibility links

بعد مقتل 274.. جبهة النصرة تدعو لوقف القتال بين قوى المعارضة


عناصر من جبهة النصرة

عناصر من جبهة النصرة

ناشدت جبهة النصرة السورية كتائب الجيش الحر والدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" وقف القتال فيما بينهما والذي أدى منذ الجمعة إلى مقتل 274 من الجانبين.
وقال زعيم الجبهة أبو محمد الجولاني في تسجيل صوتي بث الثلاثاء "إن هذا الحال المؤسف دفعنا لأن نقوم بمبادرة لإنقاذ الساحة من الضياع، وتتمثل بتشكيل لجنة شرعية من جميع الفصائل المعتبرة وبمرجح مستقل، ويوقف إطلاق النار".
وأضاف أن المبادرة تشمل تبادل المحتجزين من كل الأطراف وتحظى "الخطوط الأمامية في قتال النظام بالأولوية الكبرى".
وتابع قائلا إن "هذه المبادرة قد قبل فيها بعض الأطراف وعلق بعضهم موافقته على موافقة الأطراف الأخرى وماطل البعض في الإجابة"، مؤكدا أن "الفرصة لا تزال سانحة لإنقاذ الساحة بهذه المبادرة أو غيرها أو التعديل عليها".
مقتل 34 من داعش
وتأتي دعوة الجولاني فيما أدت المعارك بين الجانبين في إدلب إلى مقتل 34 مقاتلا عناصر الدولة الإسلامية ومجموعة متحالفة.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن جميع الذين قتلوا في المعارك بين الطرفين الثلاثاء من جنسيات غير سورية، جرى إعدامهم من قبل كتائب مقاتلة ومسلحين خلال الأيام الفائتة في مناطق بجبل الزاوية.
ومنذ الجمعة، تدور اشتباكات عنيفة بين تحالف ثلاث تشكيلات كبرى لمقاتلي المعارضة، في مواجهة عناصر "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، أدت حسب المرصد السوري إلى مقتل 274 من الطرفين.
ويتهم الناشطون ومقاتلو المعارضة "داعش" بارتكاب ممارسات مسيئة "للثورة السورية" تشمل عمليات خطف وقتل، وتطبيق معايير إسلامية متشددة والسعي لطرد أي خصم محتمل لها من مناطق تواجدها.
XS
SM
MD
LG