Accessibility links

لندن تحقق في مصرع المعارض السوري عبد الهادي عرواني


المعارض السوري عبد الهادي عرواني

المعارض السوري عبد الهادي عرواني

فتحت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية الخميس تحقيقا في مقتل المعارض السوري عبد الهادي عرواني، 48 عاما، والذي عثر عليه مقتولا داخل سيارته جراء إصابته بطلقات نارية في صدره شمال غرب المدينة الثلاثاء.

وأعلنت شرطة لندن متابعة قسم مكافحة الإرهاب (إس أو15) عملية التحقيق في القضية.

ورفضت أسرة عرواني تكهنات أشارت إلى أنه قتل بسبب معارضته للرئيس السوري بشار الأسد. وقالت ابنته إلهام لصحيفة إيفنينغ ستاندرد "أي سوري حر ويعرف الحقيقة معارض للأسد. لن يكون ذلك حدث بسبب معارضته للأسد. لا بد من أن يكون هناك سبب آخر لكن لا يمكننا التفكير في شيء".

وقال نجله مرهف إن والده كان يحب مساعدة الناس و لم يأبه لخلفية أي شخص أو عرقه أو مركزه الاجتماعي. وناشد أي فرد لديه معلومات حول مقتل والده التقدم بها.

وتفيد تقارير بأن المعارض الراحل فر من سورية في سن المراهقة بعد نجاته من أحداث حماة عام 1982. وكان عرواني إمام مسجد النور في أكتون بغرب لندن في الفترة من 2005 إلى 2011.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG