Accessibility links

تجاذبات سياسية تحول دون انتخاب رئيس لحكومة المعارضة السورية


المعارضة السورية في أحد اجتماعاتها، أرشيف

المعارضة السورية في أحد اجتماعاتها، أرشيف

حالت التجاذبات السياسية بين أطراف المعارضة المنضوية تحت راية الائتلاف السوري دون انتخاب رئيس لحكومة المعارضة المؤقتة خلال الاجتماعات الجارية في إسطنبول منذ مطلع الأسبوع الجاري.

وقال مشاركون في الاجتماعات، إن المنافسة تدور في الواقع بين المرشحين الرئيسيين، وليد الزعبي المقرب من السعودية، وأحمد طعمة رئيس الحكومة المقال المقرب من قطر.

وعلم "راديو سوا" من مصادر مقربة من المعارضة السورية، أن قسما من أعضاء الائتلاف غادروا جلسة الانتخاب من دون التوصل إلى أي نوع من الاتفاق الداخلي.

وفي هذا الإطار، أعرب سمير نشار، عضو الائتلاف والمجلس الوطني السوري المعارض، عن شكوكه في انتخاب رئيس للحكومة المؤقتة الثلاثاء:

وأضاف نشار في اتصال مع "راديو سوا"، أن اجتماعات الاثنين التي استمرت حتى ساعات فجر الثلاثاء، لم تخرج بنتيجة، مرجعا ذلك إلى حدة الأزمة السياسية بين قوى الائتلاف:

وبدأت الهيئة العامة للائتلاف السوري اجتماعاتها السبت لمناقشة عدد من الملفات، وفي مقدمتها انتخاب رئيس جديد للحكومة المؤقتة، وضبط العلاقة بين الائتلاف والحكومة المؤقتة.

وتبحث الاجتماعات جملة من القضايا السياسية والميدانية في سورية، ولا سيما الموقف من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، والقرار الأخير لرئيس الائتلاف هادي البحرة بحل مجلس القيادة العسكرية العليا للجيش الحر، وإمكانية تأسيس جيش وطني، ووضع اللاجئين السوريين.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG