Accessibility links

المعارضة السورية ترفض زيارة واشنطن وموسكو


وليد البني الناطق الرسمي بإسم الائتلاف الوطني السوري

وليد البني الناطق الرسمي بإسم الائتلاف الوطني السوري

قال الائتلاف الوطني السوري الذي يمثل التجمع الرئيسي للمعارضة السورية إنه رفض دعوات لزيارة موسكو وواشنطن احتجاجا على ما وصفه بالصمت الدولي إزاء تدمير مدينة حلب التاريخية من خلال قصفها بصواريخ سكود السورية.

وقال الائتلاف في بيان أصدره في ساعة متأخرة من مساء الجمعة إنه علق أيضا المشاركة في مؤتمر أصدقاء سوريا للقوى الدولية والمقرر عقده في روما الشهر المقبل احتجاجا على الهجمات التي قال إنها قتلت مئات المدنيين.

وأضاف البيان أن "مئات المدنيين العزل يستشهدون بسبب القصف بصواريخ سكود ويجري تدمير مدينة التاريخ والحضارة حلب بشكل ممنهج إضافة إلى ملايين المهجرين ومئات ألوف المعتقلين والجرحى والأيتام".

وقال "إننا نحمِل القيادة الروسية مسؤولية خاصة أخلاقية وسياسية لكونها ما تزال تدعم النظام بالسلاح"، مضيفا أنه "احتجاجاً على هذا الموقف الدولي المخزي فقد قررت قيادة الائتلاف تعليق مشاركتها في مؤتمر روما لأصدقاء سورية وعدمَ تلبية الدعوة لزيارة روسيا والولايات المتحدة الأمريكية".

بريطانيا تدعو المعارضة إلى التراجع

وفي سياق متصل دعت بريطانيا السبت الائتلاف السوري المعارض إلى "إعادة النظر في قراره" بتعليق مشاركته في الاجتماع المقبل في روما لأصدقاء الشعب السوري في 28 فبراير/شباط.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان إن "الائتلاف يحرز تقدما. ليس الأمر سهلا لكن الوقت ليس للانسحاب".

وتابعت الخارجية البريطانية "نتقاسم الإحباط نفسه حيال الوضع في سورية والفظائع التي يرتكبها نظام الأسد ونحن مقتنعون بأن على المجتمع الدولي والائتلاف أن يتعاونا في شكل وثيق لمعالجة الوضع".
XS
SM
MD
LG