Accessibility links

المعارضة السورية تعتقل محافظ الرقة وأمين حزب البعث


عناصر من قوات المعارضة في مدينة حلب

عناصر من قوات المعارضة في مدينة حلب

أسرت قوات المعارضة السورية التي سيطرت على معظم مناطق محافظة الرقة شمال البلاد عددا من كبار المسؤولين في حكومة الرئيس بشار الأسد، ومن بينهم محافظ الرقة.

وقال ناشطون ومعارضون إن المحافظ حسن جليلي وأمين فرع حزب البعث الحاكم في الرقة سليمان السليمان، أسرا في المدينة مساء الاثنين، مشيرين إلى المحافظ هو أرفع مسؤول في الحكومة السورية يتم أسره من قبل المسلحين المعارضين.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أسر المسؤولين جاء عقب اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية والميليشيات التابعة لها في محيط قصر المحافظ في مدينة الرقة.

كما أشار المرصد إلى مقتل ضابط كبير في الشرطة وأسر ضابط آخر كبير في أمن الدولة خلال العملية.

وبث المرصد السوري شريطا مصورا يظهر المحافظ (على يمين الشاشة) وأمين فرع الحزب وسط مسلحين قيل إنهم من قوات المعارضة:



وجاء ذلك بعد إعلان مسلحي المعارضة الاثنين السيطرة بشكل شبه كامل على الرقة، لتصبح أول محافظة خارج سيطرة النظام السوري منذ اندلاع الصراع قبل عامين.

تواصل الاشتباكات

وفي هذه الأثناء، تجددت الاشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية في مدينة حمص وسط البلاد.

وقال المرصد السوري إن حيي الخالدية وحمص القديمة تعرضا إلى قصف عنيف من قبل القوات النظامية، رافقها وقوع انفجارات واشتباكات.

وأفادت لجان التنسيق المحلية بسقوط عدد من الجرحى في مدينة الرستن التابعة لحمص جراء استمرار القصف العنيف بالمدفعية وراجمات الصواريخ من ثكنة عسكرية تابعة للجيش السوري، حسب اللجان.

كما شهدت مدينة داريا في ريف العاصمة دمشق مواجهات عنيفة بين الجانبين. وأظهر مقطع فيديو حجم الدمار الذي لحق بالمدينة جراء المعارك:

XS
SM
MD
LG