Accessibility links

جون كيري يبحث سبلا جديدة لدعم المعارضة السورية


كيري يصل إلى لندن للمشاركة في اجتماعات دول الثماني

كيري يصل إلى لندن للمشاركة في اجتماعات دول الثماني

يعقد وزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية الكبرى الأربعاء اجتماعات في العاصمة البريطانية لندن تتصدر فيها الأزمة السورية والتوترات في شبه الجزيرة الكورية أجندة المباحثات.

ولكن كيري "لم يعد بشيء"، حسبما صرح لوكالة الصحافة الفرنسية مسؤول آخر في الخارجية الأميركية، وأضاف "ما زلنا ندرس عددا من الخيارات. سنواصل تقديم المساعدات للمعارضة، ونعمل معهم لمعرفة ماهية احتياجاتهم، وما يمكن تقديمه".

وحسبما أفاد مسؤول كبير في الإدارة الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية فإن الولايات المتحدة تفكر في "سبل جديدة لدعم المعارضة السورية من أجل إنهاء الوضع المأساوي في سورية"، وأضاف أن الولايات المتحدة تريد "التوصل إلى تشكيل حكومة انتقالية تعكس التطلعات الشرعية للشعب السوري".

وفي سياق آخر، أعلن مندوب وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أن مجموعة "أصدقاء سورية" التي تضم بلدانا عربية وغربية معارضة لنظام بشار الأسد، ستجتمع يوم 20 أبريل/نيسان في إسطنبول بحضور وزير الخارجية الأميركي.

وصدر هذا الإعلان في لندن بعد لقاء بين كيري ومندوبين عن المعارضة السورية، إذ جدد رئيس حكومة المعارضة السورية غسان هيتو ونائبا رئيس الائتلاف الوطني السوري جورج صبرا وسهير الآتاسي طلب المعارضة السورية تزويدها بالأسلحة للإطاحة بنظام بشار الأسد.

وبخصوص ملف كوريا الشمالية نقلت وكالة "أنترفاكس" الروسية للأنباء عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله إن موسكو تتفق مع موقف الولايات المتحدة بشأن كوريا الشمالية لكنه، حذر من أن "أي خطوات عسكرية من الممكن أن تعرقل فرص تهدئة التوتر في شبه الجزيرة الكورية"، في إشارة إلى المناورات العسكرية السابقة التي أجرتها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وأضاف لافروف في اجتماع جانبي مع نظيره الأمريكي في لندن إن وزراء خارجية مجموعة الثماني "ليس لديهم خلافات مع الولايات المتحدة بشأن كوريا الشمالية."

الأزمة السورية وتهديدات كوريا الشمالية تتصدران مباحثات دول الثماني (الأربعاء 09:30 بتوقيت غرينتش)

يترأس وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الاجتماعات التي تعقد على مدى يومين ويشارك فيها وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وكندا وروسيا.

وتأتي الاجتماعات تمهيدا لقمة دول الثماني التي ستعقد في أيرلندا في يونيو/حزيران المقبل.

وقال هيغ في تصريحات صحافية صباح الأربعاء إن الاجتماعات ستتناول سبل الحد من النزاعات ووسائل حلها واستراتيجيات التعامل مع تداعياتها.

وأوضح أن ذلك يعني الخوض في الملف السوري وتداعيات الصراع الذي يتجه من سيئ إلى أسوء يوما بعد يوم، مضيفا أن المباحثات ستتناول أيضا تهديدات كوريا الشمالية.

وأشارت وزارة الخارجية البريطانية إلى أن أجندة الاجتماعات ستتناول أيضا قضايا الصومال وبورما، وكذلك الشراكة مع الدول العربية التي تشهد تغييرات.

وذكرت وكالة رويترز أن بريطانيا ستطالب المجموعة الدولية ببذل مزيد من الجهود لمساعدة المعارضة السورية ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

لقاءات للمعارضة السورية مع مجموعة الثماني (الثلاثاء 23:42 بتوقيت غرينتش)

وكان هيغ قد أعلن في وقت سابق أن زعماء المعارضة السورية سيشاركون في اجتماعات على هامش مؤتمر وزراء خارجية مجموعة الثماني وسيلتقون ببعض وزراء المجموعة ومن بينهم وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وقال هيغ في تصريحات للصحافيين في لندن إن "الوضع في سورية سيتصدر جدول أعمالنا، وقد دعوت زعماء المعارضة السورية.. زعماء الائتلاف الوطني.. إلى لندن".

وأضاف أن زعماء في المعارضة منهم غسان هيتو وجورج صبرا سيحضرون الاجتماعات التي ستعقد قبل الاجتماع الرسمي لوزراء خارجية مجموعة الثماني.

وقال إنهم "سيتمكنون من مقابلة بعض وزراء خارجية مجموعة الثماني قبل انعقاد مجموعة الثماني بكامل الأعضاء"، معلنا انضمامه لهم لبحث الاحتياجات الإنسانية العاجلة والحاجة الماسة لتحقيق انفراجة سياسية ودبلوماسية في سورية.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد أعلن في وقت سابق الثلاثاء أنه سيلتقي بأعضاء في المعارضة السورية خلال تواجده في لندن مضيفا أن واشنطن "تبحث سبل مساعدة معارضي الأسد".
XS
SM
MD
LG