Accessibility links

logo-print

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تتسلم قائمة أولى بالترسانة السورية


خبير من الأمم المتحدة يأخذ عينات من الأسلحة الكيميائية في سورية

خبير من الأمم المتحدة يأخذ عينات من الأسلحة الكيميائية في سورية

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الجمعة أنها تسلمت من دمشق قائمة أولى بالأسلحة الكيميائية السورية في إطار برنامج تفكيكها، وذلك عشية انتهاء المهلة التي حددها الاتفاق الروسي الأميركي حول الأسلحة الكيميائية السورية.

وقالت المنظمة في رسالة الكترونية إن "الأمانة الفنية للمنظمة تقوم حاليا بدراستها".
من جهته أكد دبلوماسي في الأمم المتحدة تلقي اللائحة الخميس "وهي طويلة نسبيا وتجري ترجمتها".

ونص الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين موسكو وواشنطن نهاية الأسبوع الماضي في جنيف بشأن تفكيك الأسلحة الكيميائية السورية، على أن تقدم سورية جردا كاملا بترسانتها الكيميائية من أسلحة ومنشآت.

وسيبحث المكتب التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قريبا انضمام سورية لاتفاقية 1993 لحظر هذه الأسلحة وهو ما نص عليه أيضا الاتفاق الروسي الأميركي، علاوة على بدء برنامج إزالة أسلحة الدمار الشامل السورية.

وكانت المنظمة قد أعلنت في وقت سابق إرجاء اجتماعها الذي كان مرتقبا هذا الأسبوع في لاهاي بمقر المنظمة. ولم يتم تحديد موعد جديد لهذا الاجتماع الذي تأجل أكثر من مرة.

وفي واشنطن، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الجمعة إنه بحث مع لافروف في "محادثة هاتفية طويلة" في "تعاونهما، ليس لتبني قواعد منظمة حظر الاسلحة الكيميائية فحسب بل لإصدار قرار قوي وحازم في الأمم المتحدة".

ويجري الوزيران اتصالات يومية حول الملف السوري وتوصلا في 14 سبتمبر/أيلول إلى اتفاق في جنيف حول تفكيك الترسانة الكيميائية لنظام دمشق.
XS
SM
MD
LG