Accessibility links

جيمي كارتر يقترح.. هكذا يمكن وقف الحرب في سورية


الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر

الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر

عرض الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر الإثنين ثلاثة أسس تمثل قاعدة لمحادثات سلام حول سورية في جنيف هي اجراء انتخابات حرة واحترام نتائجها ونشر قوات لحفظ السلام في هذا البلد.

ومن المتوقع بدء محادثات سلام حول سورية في سويسرا في 22 كانون الثاني/يناير علما أن اللائحة النهائية للمشاركين لم تتضح بعد..

وكتب كارتر الحائز جائزة نوبل للسلام في 2002، في مقال في صحيفة واشنطن بوست أن المحادثات لم تصل لأي نتيجة حتى الآن لأن كل طرف محارب "سمح له بتحديد الشروط المسبقة للمفاوضات".

وقال كارتر في المقالة التي شاركه في كتابتها البروفسور في الجامعة الأميركية روبرت باستور "لا أحد يستطيع كسب هذه الحرب".

وأضاف "واضح أن الأطراف يعتقدون أنهم لا يستطيعون الخسارة لأنهم يخشون الإبادة وهذا يفسر لماذا ستستمر الحرب ما لم يفرض المجتمع الدولي بديلا شرعيا".

وأضافا أن "هذه الشروط المسبقة تهدف إلى كسب حرب لا يمكن كسبها أكثر منها تحقيق سلام منقوص".

ويعرض كارتر وباستور اطلاق محادثات جنيف على أساس جعل الشعب السوري يتخذ القرار بشأن حكومة مستقبلية في انتخابات حرة تخضع لمراقبة عن كثب من مراقبين دوليين، وضمانة باحترام المنتصرين للأقليات والمجموعات المذهبية ونشر "قوة حفظ سلام قوية" تضمن تحقيق تلك الأهداف.

ويتعين أن توافق روسيا والولايات المتحدة على هذه الخطة وأن تقوم إيران "وقوى إقليمية أخرى" بوقف الدعم لحلفائها وأن تجعل الأمم المتحدة السلام في سوريا "على رأس الأولويات".

ويحذر كارتر وباستور من أنه ما لم يتم اتخاذ هذه "الخطوات الصعبة...فإن الحرب قد تستمر لعشر سنوات أخرى ومن المرجح أن تخلق دائرة أكبر من الدمار والموت".
XS
SM
MD
LG