Accessibility links

سورية.. المعارضة لا ترفض مشاركة مسؤولين من النظام بالهيئة الانتقالية


المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية سالم المسلط.

المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية سالم المسلط.

أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية الجمعة، أنها لا تمانع مشاركة دبلوماسيين أو تكنوقراط من النظام الحالي في هيئة الحكم الانتقالي إلى جانب ممثلين عن المعارضة، وفق ما أفاد به المتحدث باسم الهيئة سالم المسلط لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح الملسط أن "هناك الكثير من الدبلوماسيين والتكنوقراط، لكن هذا القرار يحدده الشعب السوري، وهو من يفوضنا باختيار أسماء أعضاء الهيئة"، وأضاف: "لا يكمن القبول ببشار الأسد أو من اقترفوا جرائم بحق الشعب السوري".

ووفق المسلط، لم يتم التطرق بعد إلى الأسماء التي يمكن القبول بها في هيئة الحكم الانتقالي "لأننا ما زلنا في بحث الانتقال السياسي وهيئة الحكم الانتقالي"، لكن "الشعب يعرف من أجرم بحقه ومن اتخذ موقفا محايدا".

وأوضح المسلط أن المعارضة تستند في المفاوضات إلى بيان جنيف 1 "الذي أعطى الصورة الحقيقية لهيئة الحكم الانتقالي ذات الصلاحيات الكاملة والتي تشكل بمشاركة الطرفين وموافقتهما كما نص البيان".

وبدأت الأمم المتحدة الأربعاء جولة جديدة من المحادثات مع ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة في جنيف، وقال الموفد الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا إنها ستركز على الانتقال السياسي والحكم والدستور.

وتطالب المعارضة السورية بتشكيل هيئة انتقالية كاملة الصلاحيات تضم ممثلين عن الحكومة والمعارضة، مشترطة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد قبل بدء المرحلة الانتقالية، فيما ترى الحكومة السورية أن مستقبل الأسد ليس موضع نقاش وتقرره صناديق الاقتراع فقط.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG