Accessibility links

logo-print

13 إصابة بشلل الأطفال في سورية...وخطر يهدد الشرق الأوسط


أطفال سوريون في مخيم لجوء تابع للأمم المتحدة

أطفال سوريون في مخيم لجوء تابع للأمم المتحدة

كشفت منظمة الصحة العالمية الاثنين عن 13 حالة شلل أطفال في شمال شرق سورية، لافتة إلى خطورة التي يتسبب بها المرض في الشرق الأوسط.

وجاء في بيان للمنظمة أن "13 حالة شلل أطفال من نوع 1 (بي في إس1) تأكدت في الجمهورية العربية السورية".

وأضاف البيان أن هذا المرض على صلة "بفيروس اكتشفت عينات منه في مصر في ديسمبر/ كانون الأول 2012 ومن فصيلة المرض نفسه الذي اكتشف في باكستان.

وبالإضافة إلى ذلك اكتشفت عينات منه في قنوات الصرف الصحي بإسرائيل والضفة الغربية وفي قطاع غزة منذ فبراير/ شباط 2013.

خطر على الشرق الأوسط

وفي 30 أكتوبر/ تشرين الأول، أعلن نائب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لقسم شلل الأطفال بروس أيلوارد هذه المعطيات موضحا أن الفيروس وصل بطرق برية، ما يعني أنه يشكل "خطرا على مجمل منطقة الشرق الأوسط".

وأضافت منظمة الصحة العالمية في بيان أن عمليات انتقال السكان ومستوى المناعة في القطاعات الرئيسية، تشكل خطرا كبيرا على انتشار فيروس شلل الأطفال في أنحاء المنطقة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الجمعة أن حملة تلقيح مكثفة تجري في سورية وفي ست دول أخرى في الشرق الأوسط من أجل حماية 20 مليون طفل.

وتهدف الحملة في سورية إلى توفير المناعة لواحد ونصف مليون طفل ضد شلل الأطفال والحصبة والتهاب الغدة.

ولم تعرف سورية انتشار شلل الأطفال منذ العام 1999.
XS
SM
MD
LG