Accessibility links

وحدات حماية الشعب الكردية تغادر منبج


أحد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية

أحد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية

أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية في بيان الأربعاء أنها ستسحب قواتها من مدينة منبج إلى شرق نهر الفرات بهدف المشاركة في حملة استعادة مدينة الرقة في سورية من تنظيم الدولة الإسلامية داعش التي بدأتها قوات سورية الديموقراطية قبل 10 أيام بدعم من التحالف الدولي.

وقالت القيادة العامة للوحدات في بيان على صفحتها في فيسبوك إن قرارها هذا جاء بعد أن أكملت مهمتها في منبج ومحيطها وأنهت تدريب وتأهيل قوات تابعة لمجلس المدينة العسكري.

وأبدت القيادة ثقة في قدرة القوة العسكرية في المدينة على "الدفاع عن تراب منبج وشعبها أمام الأخطار المحدقة بها".


ووصف مبعوث الرئيس الأميركي الخاص إلى التحالف الدولي بريت مكغيرك في تغريدة على توتير، هذه الخطوة بأنها مهمة، وقال إن جميع قوات وحدات حماية الشعب الكردية ستغادر منبج بعد تدريب الوحدات المحلية على الحفاظ على أمن المدينة.

يذكر أن تركيا طالبت باستمرار وحدات حماية الشعب الكردية بالانسحاب إلى مناطق سيطرتها في الضفة الشرقية من نهر الفرات.

وتنظر تركيا إلى وحدات حماية الشعب الكردية على أنها معادية وذات ارتباط بالمسلحين الأكراد الذين يخوضون حربا ضد أنقرة منذ ثلاثة عقود، وقالت أيضا إن تلك القوات لا ينبغي أن تكون جزءا من عملية استعادة الرقة من داعش.

وكانت قوات سورية الديموقراطية التي تضم فصائل كردية وعربية قد بدأت في السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر عملية عسكرية واسعة النطاق سمتها "غضب الفرات" لتحرير مدينة الرقة، معقل داعش في سورية.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG