Accessibility links

logo-print

مقاتلون سوريون معارضون ينسحبون من بلدة معلولا المسيحية


استمرار المواجهات المسلحة بين الجيش النظامي ومقاتلي المعارضة

استمرار المواجهات المسلحة بين الجيش النظامي ومقاتلي المعارضة

أعلن مقاتلون سوريون معارضون الثلاثاء انسحابهم من بلدة معلولا المسيحية بالقرب من دمشق وذلك بعد يومين من سيطرتهم عليها.

وقال متحدث باسم المقاتلين في شريط فيديو نشر على الانترنت "حقنا للدماء ولسلامة عودة أهالي معلولا يعلن الجيش الحر تحييد مدينة معلولا عن الصراع بين الجيش الحر والنظامي وجعلها مدينة محايدة شرط عدم دخول الجيش النظامي وشبيحته إلى هذه المدينة".

وأضاف المتحدث باسم "جبهة تحرير القلمون" التي تضم مجموعات مناهضة للنظام السوري في قطاع القلمون بالقرب من دمشق "يلتزم الجيش الحر بالانسحاب من المدينة وتأمين عودة الأهالي إلى بيوتهم سالمين".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قد أعلن الأحد سيطرة مقاتلين معارضين على معلولا ينتمون خصوصا إلى جبهة النصرة المتطرفة التي لا صلة لها بجبهة تحرير القلمون.

وقال المرصد إن المعارك التي سبقت السيطرة على البلدة أدت إلى سقوط 17 قتيلا وأكثر من مئة جريح من مقاتلي المعارضة وعشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات الحكومية واللجان الشعبية الموالية لها، فيما أكد سكان أن غالبية أهالي معلولا غادروها تباعا منذ الاربعاء الماضي بسبب موجة الذعر التي أصابتهم بعد اندلاع المعارك.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن "ليلا دخلت قوات النظام إلى المدينة لكنها عاودت الانسحاب"، مشيرا الى ان أعدادا كبيرة من المقاتلين المعارضين دخلوا البلدة و"سيطروا عليها بشكل كامل بعد معارك عنيفة".

ومعلولا المعروفة بآثارها المسيحية القديمة ومغاراتها المحفورة في الصخر، تقع ضمن منطقة القلمون على بعد حوالى 55 كيلومترا شمال دمشق والتي يسيطر مقاتلو المعارضة على أجزاء واسعة منها.
XS
SM
MD
LG