Accessibility links

دمشق تتهم واشنطن بالسعي إلى تكرار سيناريو العراق


وزير الخارجية السورية وليد المعلم

وزير الخارجية السورية وليد المعلم

اتهم وزير الخارجية السوري وليد المعلم الولايات المتحدة باستخدام قضية الأسلحة الكيميائية في سورية لشن حملة على بلاده كتلك التي سبقت سقوط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وأوضح الوزير في مقابلة له مع قناة (الميادين) الفضائية على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة أن "هذا الموضوع هو من بنات أفكار الإدارة الأميركية .هذا هراء صنعوه لشن حملة على سورية تشبه ما فعلوه بالعراق".

هذا الموضوع هو من بنات أفكار الإدارة الأميركية .هذا هراء صنعوه لشن حملة على سورية تشبه ما فعلوه بالعراق ...
وأضاف أن "موضوع الأسلحة الكيميائية إذا وجد في سورية وأنا أضع خطا تحت إذا وجد، فهل معقول أن نستخدمها ضد شعبنا؟ هذا هراء".

ورغم أن المعلم لم يؤكد أو ينف ما إذا كانت بلاده تمتلك بالفعل أسلحة كيميائية، إلا أن المتحدث باسم الخارجية جهاد مقدسي أشار في بيان سابق في يوليو/تموز الماضي إلى امتلاك دمشق لترسانة كيميائية.

وقال مقدسي إن سورية "لن تستخدم [تلك الأسلحة] إلا في حال تعرضت لعدوان خارجي".

وتأتي تصريحات المعلم في هذا الصدد بعد أن قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الجمعة إن الحكومة السورية "نقلت أسلحة كيميائية إلى مواقع أكثر أمنا".

ومن المقرر أن يلقي المعلم كلمة بلاده أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين يركز فيها على القتال في سورية المستمر منذ حوالي 20 شهرا بين القوات النظامية والمعارضة المسلحة، وأدى إلى سقوط عشرات آلاف القتلى.
XS
SM
MD
LG