Accessibility links

logo-print

الأسد يقر بالحصول على صواريخ اس 300 من روسيا


صواريخ أس 300 الروسية

صواريخ أس 300 الروسية

أقر الرئيس السوري بشار الأسد بالحصول على منظومات من صواريخ أس 300 الروسية، وذلك بحسب مقتطفات بثتها قناة "المنار" التلفزيونية التابعة لحزب الله اللبناني من ضمن حوار يبث كاملا مساء اليوم الخميس.

وكشف الأسد بحسب ما نقلت صحيفة الأخبار اللبنانية عن المقابلة أن "سورية حصلت على دفعة أولى من صواريخ أس 300 الروسية المضادة للطائرات"، مشيرا إلى أن "بقية الحمولة ستصل قريبا".

وأعلن الأسد أن الجيش السوري حقق إنجازات كبيرة على الأرض في مواجهة المسلحين، مؤكدا أن "موازين القوى العسكرية انقلبت تماما لمصلحة الجيش السوري".

وقال الأسد إن "سورية وحزب الله في محور واحد"، مضيفا أن هناك "مجموعات من مقاتلي الحزب في مناطق حدودية مع لبنان. لكن الجيش السوري هو من يقاتل ويدير المعارك في وجه المجموعات المسلحة"، وسيستمر في هذه المعركة حتى القضاء على من سمّاهم الإرهابيين.

وندد الأسد، بحسب الصحيفة، بدور تركيا والسعودية وقطر في دعم المجموعات المسلحة وتمويلها، وتحدث عن وجود نحو 100 ألف مسلح من جنسيات عربية وأجنبية دخلوا إلى سورية بدعم من هذه الدول.

وأكد الأسد خلال المقابلة قرار دمشق المبدئي بالمشاركة في لقاء "جنيف 2"، منتقدا قيادات المعارضة في الخارج. لكنه لم يظهر قناعته بخروج الاجتماع بنتائج مهمة.

وفي الموضوع الإسرائيلي، قال الأسد إن "الجيش السوري سيرد فورا على أي اعتداء إسرائيلي جديد على الأراضي السورية"، موضحا أن "الحكومة السورية لن تقف في وجه أي مجموعات سورية تريد شنّ حرب مقاومة لتحرير الجولان".

تحقيق إسرائيلي

في غضون ذلك، قال مسؤول إسرائيلي إن تل أبيب تتحقق من تقارير ذكرت الخميس أن دمشق تلقت أول شحنة من نظام أس 300 الروسي المتقدم للدفاع الجوي.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لوكالة رويترز "ليست لدي معلومات تتجاوز ما أفادت به التقارير التي نتحقق منها".

وحذرت إسرائيل الأربعاء على لسان وزير الدفاع موشيه يعالون من أنها "تعرف ما ستفعله" في حال مضت روسيا في تزويد سورية بهذا الطراز من الأسلحة.

وقال يعالون في ختام اجتماع للجنة الدفاع والخارجية في الكنيست إن "عملية شحن الأسلحة إلى سورية لم تتم وآمل ألا تتم".

غير أن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قال الثلاثاء إن صواريخ أرض جو المتطورة من طراز أس 300 تشكل "عامل استقرار"، مشيرا إلى أن هدف هذه الصواريخ ردع أي مخطط لتدخل خارجي في النزاع السوري المتواصل منذ أكثر من عامين.

منطقة حظر أميركية

في المقابل، قال البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما لم يستبعد فكرة إقامة منطقة حظر للطيران فوق سورية في إطار التصدي لاستمرار الصراع هناك.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في بيان صحافي إن "كل خيار متاح للرئيس ما يزال مطروحا على الطاولة فيما يتعلق بسياستنا بشأن سورية. يشمل هذا بالطبع احتمال إقامة منطقة حظر للطيران".
XS
SM
MD
LG