Accessibility links

المعلم: طلبنا أسلحة روسية 'نوعية' تحسبا لهجوم أميركي


المعلم مع لافروف في موسكو

المعلم مع لافروف في موسكو

كشف وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن طلب تقدمت به حكومته إلى روسيا لتزويد دمشق بأسلحة نوعية، تحسبا لهجمات أميركية محتملة، حسب ما قال.

وأوضح المعلم في مقابلة مع صحيفة "الأخبار" اللبنانية في عددها الصادر الخميس، أن من بين تلك الأسلحة، صواريخ أرض جو S-300، لتكون مستعدة لأي هجوم محتمل قد تقدم عليه الإدارة الأميركية "تحت وطأة الضغوط التي يتعرض لها" الرئيس باراك أوباما.

وأوضح المعلم، أن لدى الحكومة السورية تخوف بعد فوز الجمهوريين الأكثر حماسا لضرب النظام السوري، حسب وصفه، مشيرا إلى أن دمشق عبرت لموسكو عن هذا التخوف، وطلبت منها استغلال الوقت وتزويدها بأسلحة نوعية.

وأكد أن الحكومة السورية ستحصل على صواريخ S-300 وعلى الأسلحة النوعية الأخرى في مدى معقول، لافتا إلى أن موافقة الكرملين السياسية باتت "قاب قوسين أو أدنى".

وصرح المعلم للصحيفة، أن واشنطن أبلغت دمشق لدى تشكيل التحالف الدولي بقيادتها ضد التنظيمات المتشددة في سورية والعراق عبر مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، وعبر بغداد وموسكو، أن الغارات لن تمس الجيش السوري، لكنه عبر عن خشيته من تغير الموقف الأميركي هذا مع سيطرة الجمهوريين على الكونغرس بمجلسيه.

وأكد المعلم من جهة ثانية أن حكومته تتلقى من إيران، حليفها الإقليمي الراعي لحزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب قوات النظام، دعما سياسيا واقتصاديا وماليا، بما فيه أسلحة وذخيرة.

المصدر: صحيفة الأخبار/ وكالات

XS
SM
MD
LG