Accessibility links

logo-print

المرصد: مقتل 23 مدنيا بينهم تسع طالبات شرقي سورية


دمار خلفته المعارك في مدينة دير الزور-أرشيف

دمار خلفته المعارك في مدينة دير الزور-أرشيف

قتل 23 مدنيا الثلاثاء في مدينة دير الزور شرق سورية، 11 منهم جراء قذائف أطلقها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على إحدى المدارس ومحيطها، وبينهم تسع طالبات، فيما قتل الآخرون في غارات لقوات النظام، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

وفي مدينة دير الزور أيضا، قتل 12 مدنيا بينهم طفل جراء قصف للطائرات الحربية التابعة للنظام على حي الحميدية، وفقا للمرصد.

من جهة ثانية، قتل 19 مدنيا على الأقل في الغوطة الشرقية جراء غارات شنتها قوات النظام على بلدة بزينة، حسب المرصد.

وفي شمال البلاد، وثّق المرصد تنفيذ داعش "تسع عمليات إعدام" في منطقة منبج ومحيطها في ريف حلب الشمالي "خلال الأيام القليلة الفائتة". ووجه التنظيم إليهم تهمة "العمالة للنظام وللوحدات الكردية وللصحوات".

وفي ريف حلب الشمالي الشرقي، أفاد المرصد بمقتل "خمسة أشخاص بينهم سيدة وإصابة وفقدان عشرات آخرين، في ضربات جوية استهدفت مدينة الباب خلال الـ 24 ساعة الفائتة".

(تحديث: 20:11 ت.غ)

لقيت تسع طالبات مصرعهن إثر استهداف تنظيم الدولة الإسلامية داعش مدرسة في مدينة دير الزور شرق سورية الثلاثاء.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن القذائف استهدفت مدرسة في حي هرابش في مركز محافظة دير الزور التي يخضع الجزء الأكبر منها لسيطرة التنظيم.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القصف أدى أيضا إلى إصابة نحو 20 آخرين معظمهم من الطالبات، مضيفا أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة.

ويسيطر داعش منذ 2013 على الجزء الأكبر من محافظة دير الزور وعلى حقول النفط الرئيسية فيها، ويسعى منذ أكثر من عام لفرض سيطرته الكاملة على مدينة دير الزور، مركز المحافظة، حيث لا يزال المطار العسكري وأجزاء منها بيد القوات النظامية.

المصدر: وكالات/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

XS
SM
MD
LG