Accessibility links

سيدا يدعو لمحاكمة الأسد وتسليح الجيش الحر


رئيس المجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا لحظة وصوله إلى المؤتمر الصحافي في أبوظبي

رئيس المجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا لحظة وصوله إلى المؤتمر الصحافي في أبوظبي

دعا عبد الباسط سيدا رئيس المجلس الوطني السوري المعارض من أسماها بالدول "الصديقة" و"الشقيقة" إلى تسليح المعارضين السوريين، مشددا على وجوب محاكمة الرئيس بشار الأسد لارتكابه "مجازر" بحق السوريين، في وقت يشن الجيش النظامي هجوما على مدينة حلب في شمال البلاد.

وقال سيدا في مؤتمر صحافي خلال زيارة يقوم بها إلى أبوظبي "نتوجه إلى الأشقاء والأصدقاء لتقديم الدعم إلى الجيش الحر، الدعم الذي نريده هو دعم نوعي حيث أن الثوار يقاتلون بأسلحة بدائية".

وأضاف "نريد سلاحا نستطيع به إيقاف الدبابات وإيقاف الطائرات" التي يستخدمها النظام السوري.

واعتبر سيدا أن "التجربة اليمنية لا تطبق على سورية"، في إشارة إلى العفو الذي منح للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بعد تنحيه تحت وطأة ثورة شعبية.

وتابع "هناك مجازر، بالنسبة لنا بشار الأسد يجب أن يحاكم، هذا مجرم لا يمكن أن يؤمن له ملاذ آمن".

إلى ذلك، أعلن سيدا أن المجلس الوطني السوري سيبحث موضوع الحكومة الانتقالية في سورية مع "الفصائل على الأرض"، مشددا على وجوب أن تترأس هذه الحكومة شخصية "وطنية نزيهة متوافق عليها ملتزمة بأهداف الثورة السورية منذ بدايتها".

وردا على سؤال عن مدى التنسيق مع العميد مناف طلاس، أبرز ضابط سوري أعلن انشقاقه عن النظام السوري وكان صديقا للأسد، أوضح سيدا أن "التنسيق سيكون بالدرجة الأولى مع الفصائل على الأرض"، وأبرزها الجيش السوري الحر الذي يضم منشقين عن الجيش النظامي ومقاتلين معارضين.
XS
SM
MD
LG