Accessibility links

ترحيب أميركي بطرد داعش من تدمر


المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي

المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي

رحبت الولايات المتحدة الاثنين بدحر القوات السورية تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة تدمر، لكنها اعتبرت أن من المبكر جدا معرفة ما يمكن أن يخلفه ذلك على محادثات السلام.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي "في الوقت الذي نرحب بطرد داعش من تدمر، نود أن نتأكد وأن نشهد كلا الطرفين، المعارضة والنظام، يُواصلان الانخراط في هذه العملية السياسية".

ووصف المتحدث إنهاء وجود داعش في المدينة بأنه أمر "جيد" مشيرا في الوقت ذاته إلى ضرورة ألا يؤدي ذلك إلى زيادة قدرات الأسد على "ترهيب" السوريين.

فتح مطار تدمر العسكري

في غضون ذلك، ذكرت وسائل إعلام سورية أن مطار تدمر العسكري فتح أمام حركة الطيران بعد أن نجح الجيش في القضاء على مسلحي داعش في المنطقة المحيطة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض بأن اشتباكات وقعت شمال شرق تدمر، بينما استهدفت طائرات روسية الطريق المتجه شرقا من تدمر نحو دير الزور.

تحديث: 08:57 ت غ في 28 آذار/مارس

ألحقت القوات السورية النظامية الأحد، بإسناد جوي روسي، هزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية داعش في تدمر، واستعادت السيطرة على المدينة بعد مرور 10 أشهر على سقوطها.

وأعلنت قيادة الجيش السوري في بيان أصدرته صباح الأحد أنها أعادت "الأمن والاستقرار" إلى تدمر، بإسناد من سلاحي الجو السوري والروسي. وقالت إن استعادة المدينة تمثل بداية "لانهيار" داعش.

الأسد يشيد

وأشاد الرئيس السوري بشار الأسد باستعادة تدمر، واعتبر هذا التقدم الميداني "انجازا مهما ودليلا جديدا على نجاعة الاستراتيجية التي ينتهجها الجيش السوري وحلفاؤه في الحرب على الإرهاب"، وذلك خلال استقباله وفدا برلمانيا فرنسيا في دمشق.

قوات سورية في تدمر

قوات سورية في تدمر

وانتقد الأسد في تصريحاته أداء التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش، وقال إن هزيمة التنظيم في تدمر تظهر "عدم جدية" التحالف في محاربة الإرهاب، بالنظر إلى ضآلة ما حققه هذا التحالف منذ تشكيله قبل عام ونصف العام، حسب تعبيره.

انسحاب إلى الخطوط الخلفية

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر عسكرية سورية القول إن بعض عناصر داعش انسحبوا باتجاه السخنة في حمص، والبعض باتجاه الرقة ودير الزور، معاقلهم في شمال وشرق سورية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان من جانبه، بسماع أصوات إطلاق نار في الجزء الشرقي للمدينة صباح الأحد، مشيرا إلى أن الجزء الأكبر من مقاتلي داعش انسحبوا وتراجعوا شرقا تاركين تدمر تحت سيطرة القوات النظامية.

آثار تعرضت لأضرار في تدمر

آثار تعرضت لأضرار في تدمر

المرحلة المقبلة

وقال مدير عام الآثار والمتاحف في سورية مأمون عبد الكريم في اتصال مع "راديو سوا"، إن وحدات الهندسة التابعة للجيش تقوم بتفكيك العبوات الناسفة التي زرعها داعش في شوارع المدينة:

وكانت القوات النظامية بدعم من الطيران الروسي قد بدأت في السابع من آذار/مارس هجوما لاستعادة تدمر المدرجة على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو)، من قبضة داعش الذي لم تسلم من بطشه آثار المدينة.


المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG