Accessibility links

قضماني: نرفض مناقشة الإرهاب في جنيف


يحيى قضماني

يحيى قضماني

قال رئيس بعثة الهيئة العليا للمفاوضات إلى جنيف يحيى قضماني مساء الأربعاء، بعد لقاء مع مسؤولين روس، إن الهيئة ترفض وضع الإرهاب على جدول أعمال المحادثات الجارية حول سورية برعاية الأمم المتحدة.

وأضاف قضماني لوكالة الصحافة الفرنسية "وضع الإرهاب على اللائحة مرفوض، مرفوض كليا حتى هذه اللحظة".

إلا أن وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلت عن مصدر مقرب من الوفد الحكومي في جنيف أن "الإرهاب والحكم والدستور والانتخابات قضايا تتساوى في الأهمية".

ويلتقي دي ميستورا حاليا وفد الهيئة العليا للمفاوضات في مقر إقامة الوفد في جنيف، بعدما كان التقى في وقت سابق الأربعاء وفد الحكومة السورية في مقر الأمم المتحدة.

تحديث 20:42 ت.غ

قال رئيس وفد المعارضة الرئيسي إلى مفاوضات جنيف نصر الحريري في مؤتمر صحافي بمقر الأمم المتحدة في العاصمة السويسرية الأربعاء إن "الانتقال السياسي" بات الموضوع الرئيسي على طاولة المفاوضات الجارية.

وأشار الحريري إلى "إحراز تقدم" حول مسألة الانتقال السياسي، مضيفا أن هناك "قبولا من وفد النظام لبعض النقاط"، إلا أنه لفت إلى عدم التوصل إلى أجندة نهائية في اليوم السابع للمفاوضات.

ومنذ بدء مسار جنيف، تطالب المعارضة ببحث الانتقال السياسي الذي يتضمن تأليف هيئة حكم انتقالي ذات صلاحيات كاملة، دون أي دور للرئيس السوري بشار الأسد.

وفي المقابل، تطالب الحكومة السورية بإعطاء الأولوية للقضاء على الإرهاب كمدخل لتسوية النزاع المستمر منذ ست سنوات.

وأدى الاختلاف بين الطرفين إلى انتهاء جولات التفاوض السابقة من دون أن تؤدي إلى أية نتيجة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا قد اقترح على الوفود المشاركة ورقة تتضمن البحث في ثلاثة عناوين أساسية بشكل متواز، هي الحكم والدستور والانتخابات.

وينص القرار الدولي رقم 2254 الصادر في نهاية 2015 على خارطة طريق تتضمن إعلان وقف إطلاق نار وتشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات، من أجل حل سياسي للنزاع السوري.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG