Accessibility links

logo-print

وفاة 11 شخصا في أسبوع واحد بسبب البرد في سورية


 لاجئون في أحد المخيمات السورية- أرشيف

لاجئون في أحد المخيمات السورية- أرشيف

توفي 11 شخصا في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في سورية بينهم سبعة أطفال خلال أسبوع بسبب البرد الناتج عن العاصفة الثلجية التي ضربت دولا عدة في الشرق الأوسط، حسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين.

وقال المرصد إن عدد الذين توفوا الأحد، في سورية بسبب تدني درجات الحرارة ارتفع إلى ستة، بعد أن كان قد أفاد عن مقتل طفلة ورجل الأحد.

وحسب المرصد فإن "الأحوال الجوية السيئة والعاصفة الثلجية التي تضرب مناطق واسعة في سورية أسفرت عن مفارقة ستة مواطنين الحياة يوم الأحد، نتيجة سوء أوضاعهم الصحية وسوء الأحوال الجوية وانعدام التدفئة".

ومنذ الأربعاء الماضي، توفي ستة أشخاص نتيجة البرد في مناطق سورية مختلفة واقعة كلها تحت سيطرة فصائل المعارضة، وتعاني من نقص كبير في الوقود ووسائل التدفئة والأدوية.

وحدثت في دول أخرى مجاورة لسورية وفيات في صفوف اللاجئين السوريين الذين يعيش معظمهم في خيم وفي ظروف مزرية، نتيجة البرد، بينهم اثنان قضوا في لبنان الأربعاء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG