Accessibility links

اجتماع دولي لبحث انتهاكات الهدنة في سورية


وزير الخارجية الفرنسي جان-مارك إيرولت

وزير الخارجية الفرنسي جان-مارك إيرولت

تعقد مجموعة العمل الدولية المكلفة بالإشراف على وقف الأعمال القتالية في سورية اجتماعا الاثنين لتقييم معلومات تفيد بوقوع سلسلة انتهاكات لاتفاق الهدنة بين أطراف النزاع، وذلك فيما أعلنت الأمم المتحدة بأن الاتفاق لا يزال صامدا.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع الذي يأتي بطلب فرنسي، في الساعة 2:00 ظهرا بتوقيت غرينتش.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان-مارك إيرولت قد قال في جنيف الاثنين إن باريس طلبت عقد الاجتماع بعد تلقيها معلومات باستمرار الغارات. وأوضح "تلقينا مؤشرات مفادها بأن الهجمات بما فيها الغارات، مستمرة على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة المعتدلة".

ويأتي هذا فيما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن اتفاق وقف إطلاق النار في سورية لا يزال "صامدا" بشكل عام، رغم بعض "الحوادث".

وكان الكرملين قد أعلن أن عملية وقف إطلاق النار في سورية مستمرة، وقال المتحدث باسمه ديمتري بيسكوف في تصريحات صحافية إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي باراك أوباما أكدا منذ البداية أن طريق الالتزام بوقف إطلاق النار لن يكون سهلا.

وقد صمدت الهدنة خلال يومها الأول والثاني رغم تبادل أطراف النزاع اتهامات بانتهاك الاتفاق الذي تدعمه الأمم المتحدة.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG